السبت 13 يوليوز 2024

كأس إفريقيا للأمم 2023 (الدور ال16)- مباراة المغرب و جنوب افريقيا ..منعرج هام في رحلة أسود الأطلس للبحث عن اللقب

سان بيدرو (كوت ديفوار) – تتجه أنظار عشاق كرة القدم المغربية مساء اليوم الثلاثاء إلى ملعب لوران بوكو بمدينة سان بيدرو بكوت ديفوار ،الذي سيحتضن مباراة حاسمة ستجمع المنتخب الوطني المغربي و نظيره الجنوب افريقي برسم ثمن نهائي كأس إفريقيا للأمم لكرة القدم،(كوت ديفوار 2023 )،التي تدخلها كتيبة وليد الركراكي بعزيمة قوية لتحقيق الفوز ،و المضي قدما في رحلة البحث عن اللقب الذي طال انتظاره.

 و ستسعى العناصر الوطنية ،التي ستكون على غرار المباريات السابقة مدعومة بجماهيرها الغفيرة، لحسم هذا اللقاء أداء و نتيجة ،و بلوغ محطة الربع النهائي ،و بالتالي مواصلة سلسلة الانتصارات التي مكنتها من اعتلاء  صدارة المجموعة السادسة  برصيد 7 نقاط، بفوزين على حساب كل من تنزانيا (3-0) وزامبيا (1-0) وتعادل مع الكونغو الديمقراطية (1-1) .

وستتميز هذه المباراة بعودة مدرب المنتخب الوطني، وليد الركراكي، إلى دكة البدلاء بعد إلغاء  الكونفدرالية الافريقية لكرة القدم “الكاف” عقوبة إيقافه لمباراتين، على خلفية الأحداث التي شهدتها نهاية المباراة بين المغرب والكونغو الديموقراطية.

 وقبل خوض هذه المواجهة التي تعد بالكثير من الاثاره و الندية تلقى أسود الأطلس ضربة قوية بانتهاء مشوار سفيان بوفال في كأس الأمم الإفريقية، لكن تبقى الآمال معلقة على عاتق اللاعبين الذين سيتولون المسؤولية من أجل ضمان تذكرة التأهل إلى الدور الربع النهائي.

و في هذا الصدد ، قال الناخب الوطني وليد الركراكي، خلال المؤتمر الصحفي، الذي يسبق المباراة “انتهت كأس الأمم الإفريقية بالنسبة لسفيان، حدث ذلك خلال التداريب، لقد تعرض لإصابة عضلية ستمنعه من مواصلة البطولة، إلا إذا حدثت معجزة”.

وأضاف أنه “في ما يتعلق بحكيم زياش، فهو يعاني من إصابة في الكاحل. نحن نسابق الزمن ليكون رهن إشارة المنتخب الوطني أمام جنوب إفريقيا. لن ندخر أي جهد ليكون جاهزا غدا”.

وفي ما يتعلق بالظهير نصير مزراوي، أشار الركراكي إلى أنه أصبح جاهزا للعب ضد جنوب إفريقيا، مؤكدا أن “الخطة التي وضعناها أعطت أكلها. نصير أصبح مؤهلا للمشاركة مع المنتخب”.

وأضاف الركراكي “يجب أن نكون متواضعين. سنعتمد على مؤهلاتنا لبلوغ ربع النهاية. ستكون مباراة صعبة للغاية”.

أما منتخب “البافانا بافانا” فقد تأهل إلى دور الـ16 بعد احتلاله المركز الثاني في المجموعة الخامسة برصيد أربع نقاط، عقب الخسارة أمام مالي (0-2)، والفوز على ناميبيا (4-0)، والتعادل مع تونس (0-0).

ويأمل منتخب جنوب أفريقيا، الذي غاب عن النسخة الأخيرة من بطولة كأس الأمم الأفريقية 2021، التي نظمت في الكاميرون، في تكرار إنجاز جيل 1996 الذي فاز باللقب الوحيد في تاريخه خلال بطولة كأس الأمم الإفريقية التي نظمت على أرضه، بالإضافة الى تمكنه بعد ذلك من بلوغ الدور النهائي في عام 1998، والدور النصف النهائي عام 2000، ومنذ ذلك الحين وقع المنتخب الجنوب إفريقي على نتائج متباينة لم تمكنه من تجاوز دور الربع النهائي.

وأكد مدرب جنوب أفريقيا، هوجو بروس، أن فريقه إذا بدأ المباراة بنفس الحالة الذهنية التي لعب بها في المباريات السابقة فإنه سيكون قادرا على خلق المفاجأة أمام المغرب.

وأضاف “نحن في مرحلة بناء منتخبنا. إنها تجربة جديدة بالنسبة لنا. نريد تجاوز هذه الخطوة”، مشددا على أن” الأهم هو التأهل إلى دور ربع النهائي”.

وإذا كان المنتخب الجنوب إفريقي قد تغلب على المنتخب المغربي في يونيو 2023 في جوهانسبرغ (2-1) في التصفيات المؤهلة لهذه النسخة من كأس الأمم الإفريقية، فإن مواجهة هذا المساء لا علاقة لها بهذه المباراة التي لعبها المغرب بدون ضغوط، حيث كان قد ضمن تأهله للمرحلة النهائية من المسابقة الإفريقية.
   وتواجه المنتخبان في 8 مقابلات، فاز خلالها أسود الأطلس في مباراتين وخسر ثلاثا، فيما تعادلا ثلاث مرات.

و سيواجه الفائز من هذه المباراة في ربع النهائي، منتخب الرأس الأخضر، الذي تأهل أمس الإثنين، على حساب موريتانيا بهدف دون رد.

و.م.ع

مقالات ذات صلة

 فاز المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم الشاطئية على منتخب الكوت ديفوار بالضربات الترجيحية (7-6)، في المباراة الودية التي جمعت بينهما اليوم الخميس بمركب محمد السادس لكرة القدم.

وانتهى الوقت الأصلي للمباراة بنتيجة أربعة أهداف لمثلها، سجلها، عن الجانب المغربي، كل من أنوار العباسي، وإدريس غنام، ورضى الزهراوي و عدنان أوبحري.

ويعد هذا ثاني فوز للمنتخب الوطني على المنتخب الإيفواري، بعد الفوز في اللقاء الأول الذي جمعهما أمس الأربعاء وانتهى بنتيجة ستة أهداف لهدف.

وتندرج هاتين المبارتين الوديتين في إطار تحضير المنتخب المغربي لكرة القدم الشاطئية للإستحقاقات المقبلة.

أعلن النادي البلجيكي “ريسنغ وايت ديرنغ مولنبيك”، اليوم الأربعاء، وصول المدافع المغربي أشرف لعزيري على سبيل الإعارة، قادما من أولمبيك ليون.

  وكتب النادي، المنافس في الدوري البلجيكي الممتاز، على موقعه الإلكتروني: “وصل الظهير الأيسر المغربي أشرف لعزيري إلى ملعب إدموند ماشتينز على سبيل الإعارة لمدة موسم واحد (بدون خيار الشراء)، قادما من أولمبيك ليون”.

  وانطلقت مسيرة اللاعب البالغ من العمر 21 عاما من صفوف الفتح الرباطي قبل انضمامه إلى احتياط أولمبيك ليون في يوليوز 2022. وتمت إعارته في نونبر 2023 إلى دنكيرك، المنافس في دوري الدرجة الثانية، حيث لعب 18 مباراة وقدم تمريرتين حاسمتين.

  من جانبه، قال لعزيري في تصريح لمواقع التواصل الاجتماعي لمولنبيك “أنا لاعب يقدم 100 بالمئة من طاقته على أرض الملعب. أنا لا أحب الهزيمة. ومتشوق للعب مع مولينبيك وتقديم أفضل ما لدي من أجل المشجعين”.

فاز المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم الشاطئية على منتخب كوت ديفوار بنتيجة ستة أهداف مقابل هدف، في المباراة الودية التي جمعت بينهما اليوم الأربعاء بمركب محمد السادس لكرة القدم.

وسجل أهداف النخبة الوطنية كل من زهير جباري، وإدريس غنام، وإبراهيم أبغلي، وأنوار العباسي، ورضى الزهراوي وعدنان أوبحري.

وسيلاقي المنتخب الوطني نظيره الإيفواري في مقابلة ودية ثانية يوم غد الخميس على الساعة الخامسة مساء، ضمن التحضير للإستحقاقات المقبلة.

يشار إلى أن المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم الشاطئية تأهل بشكل مباشر إلى كأس إفريقيا للأمم، التي ستجري خلال الصيف الحالي بمصر، بعد انسحاب نظيره الأنغولي من التصفيات المؤهلة لهذه المنافسات.

 ألحق مدرب المنتخب الوطني الأولمبي لكرة القدم، طارق السكتيوي، لاعب فريق نهضة بركان، عادل تاحيف، باللائحة النهائية للنخبة الوطنية التي ستشارك في الألعاب الأولمبية (باريس 2024).

وأوضحت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، في بلاغ، أنه تم استدعاء تاحيف لتعويض غياب الوافي، الذي رفض فريقه لوغانو السويسري التحاقه بالمنتخب الوطني، بدعوى أن تاريخ الألعاب الأولمبية لا يدخل ضمن تواريخ الاتحاد الدولي لكرة القدم.

وكان السكتيوي، قد كشف، في 4 يوليوز الجاري، عن لائحة من 22 لاعبا، للمشاركة في دورة الألعاب الأولمبية، التي ستجرى بالعاصمة الفرنسية باريس، في الفترة ما بين 26 يوليوز و11 غشت 2024.

وضمت هذه اللائحة ثلاثة لاعبين من فئة أكثر من 23 سنة، وهم أشرف حكيمي (باريس سان جيرمان)، وسفيان الرحيمي (العين الإماراتي) ومنير الكجوي (نهضة بركان).  

وكانت قرعة نهائيات الألعاب الأولمبية قد وضعت المنتخب الوطني الأولمبي في المجموعة الثانية، إلى جانب منتخبات الأرجنتين وأوكرانيا والعراق.

نجحت إدارة نادي الكويت لكرة القدم في الحصول على خدمات لاعب خط الوسط المغربي يحيى جبران بشكل رسمي بعد الوصول الى اتفاق بين الطرفين على شروط الصفقة. وذكرت صحيفة “الأنباء” الكويتية اليوم الإثنين أن جبران سيرتدي قميص “الأبيض” لمدة موسم واحد. وأضافت أنه من المقرر أن يلتحق جبران (33 سنة) في غضون اليومين المقبلين بالفريق في معسكره التدريبي بمدينة سكاريا بتركيا

أعلنت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، اليوم الاثنين، أن المنتخب الوطني لكرة القدم الشاطئية سيواجه نظيره الإيفواري في مباراتين وديتين، يومي 10 و11 يوليوز الجاري، ابتداء من الساعة الخامسة عصرا بمركب محمد السادس لكرة القدم بسلا.

وذكرت الجامعة، في بلاغ لها، أنه لهذا الغرض، وجه مدرب المنتخب الوطني لكرة القدم الشاطئية، جيلبيرطو دا كوسطا دو سوزا، الدعوة لـ 16 لاعبا.

ويتعلق الأمر بكل من ياسير أبادا، امحمد منار، أنوار العباسي، إبراهيم أبغلي، رضى الزهراوي، عدنان أوبحري، رضوان الناصيري، سهيل بساك، أمين البيدوري، زهير جباري، إدريس غنام، بدر الكريشلي، ياسين كروم، ياسين وكيلي، علي الخديم، حسين فنشي.

يذكر أن المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم الشاطئية تأهل بشكل مباشر إلى كأس إفريقيا للأمم، التي ستجرى خلال الصيف الحالي بمصر، بعد انسحاب نظيره الأنغولي من التصفيات المؤهلة لهذه المنافسات.

وكان من المقرر أن يواجه المنتخب الوطني نظيره الأنغولي في مواجهتين، لحساب التصفيات، حيث كانت الأولى ما بين الـ 19 و21 يوليوز، بينما كانت الثانية مبرمجة ما بين الـ 26 و28 من الشهر ذاته.

(ومع: 08 يوليوز 2024)