الجمعة 01 مارس 2024

وليد الركراكي: سنسعى لتقديم أداء جيد وكسب النقاط الثلاث أمام زامبيا

سان بيدرو (كوت ديفوار) – أكد الناخب الوطني، وليد الركراكي، أن المنتخب المغربي سيسعى، خلال مباراته الأخيرة في دور مجموعات كأس إفريقيا للأمم 2023 أمام زامبيا، إلى “تقديم أداء جيد وكسب النقاط الثلاث” لتصدر مجموعته.

وقال الركراكي في الندوة الصحفية المنعقدة، اليوم الثلاثاء، عشية اللقاء الذي سيجرى بملعب لوران بوكو في سان بيدرو: “نتلحى دائما بالعقلية نفسها. في هذه المسابقة، المفاجآت حاضرة دائما. لن تكون مباراة سهلة، لأن زامبيا ستدافع عن حظوظها في التأهل للدور ثمن النهائي”، لافتا إلى أنه “لا يهم ضد من سنلعب (في الدور الثاني)، فالأهم هو ضمان الصدارة”.

وأضاف “نركز على كسب النقاط الثلاث. زامبيا ليس لديها ما تخسره وستراهن على اللعب الهجومي. ستكون مباراة تكتيكية، لأن حتى نتيجة التعادل ستؤهل الزامبيين”، مسجلا أنه “اختبار جيد قبل الدور المقبل”.

ومضى قائلا “تعرضنا لانتقادات عقب المباراة الثانية أمام الكونغو الديمقراطية، لكن اللاعبين قدموا ما في جعبتهم. اللعب في الساعة الثانية بعد الظهر كان صعبا، لم يكن بإمكاننا توقع أي شيء من اللاعبين”، مشددا على أنه ضد زامبيا “علينا الأخذ بعين الاعتبار اللاعبين الذين تلقوا بطاقات صفراء. سنفكر في ذلك”.

من جهة أخرى، قال وليد الركراكي “لقد استنزفنا الكثير من الطاقة خلال المباراتين السابقتين، لكن هذه هي طبيعة المنافسة. اللاعبون يمارسون على مستوى عال للغاية ويمكنهم اللعب كل يومين أو ثلاثة أيام”.

وتابع بالقول “صحيح أن هناك لاعبين يستحقون اللعب، ولكن هناك أيضا منافسة على جميع المراكز. سنتخذ الخيارات اللازمة للفوز بهذه المباراة”، موضحا أنه حتى نصير مزراوي، الذي يتعافى من الإصابة، قد ينضم إلى المجموعة ضد زامبيا.

من جانبه، قال عميد أسود الأطلس، غانم سايس، إن هدف المنتخب الوطني يتمثل في احتلال المركز الأول، مضيفا “هناك منتخبات أخرى لم تتأهل بعد. علينا أن نلعب المباراة بكل تركيز. المهم هو أن نقدم مباراة جيدة للغاية وننهي الدول الأول في الصدارة”.

وتعليقا على التعادل ضد الكونغو الديمقراطية، أكد أن هذه النتيجة مفيدة اللاعبين، لافتا إلى أنه “من الأفضل أن نتعادل في هذه المرحلة من البطولة. فهذا سيساعدنا على النمو والمضي قدما على الطريق الصحيح واكتساب الزخم”.

وسيواجه المنتخب المغربي نظيره الزامبي، غدا الأربعاء (التاسعة مساء، بتوقيت غرينتش +1) برسم الجولة الثالثة والأخيرة من المجموعة السادسة، في إطار الدور الأول لكأس أمم إفريقيا.

يشار إلى أن المنتخب المغربي تأهل رسميا إلى ثمن نهائي النسخة الـ 34 من نهائيات كأس أمم إفريقيا، التي تستضيف كوت ديفوار منافساتها إلى غاية 11 فبراير المقبل، عقب إجراء مباريات الجولة الثالثة للمجموعتين الأولى والثانية.

وضمن المنتخب الوطني، الذي يتصدر ترتيب المجموعة السادسة برصيد 4 نقاط بعد فوزه على تنزانيا (3-0) وتعادله مع الكونغو الديمقراطية (1-1)، التواجد على الأقل ضمن أفضل المنتخبات الأربعة المحتلة للمركز الثالث، وذلك على ضوء نتائج المباريات التي أجريت أمس الاثنين.

و.م.ع

مقالات ذات صلة

 

 أعلنت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، تعيين الإطار الوطني، طارق السكتيوي، مدربا للمنتخب الوطني لأقل من 23 سنة، بدلا من السيد عصام الشرعي.

وأوضحت الجامعة، في بلاغ نشرته على موقعها الإلكتروني، إلى أن هذا التغيير يأتي في إطار النهج الجديد للجنة المنتخبات الوطنية والمتمثل في التنسيق والتواصل بين الاطر التقنية لكافة المنتخبات الوطنية .

وتقدمت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، من خلال البلاغ ذاته، بالشكر الجزيل للسيد عصام الشرعي لما قدمه خلال إشرافه على المنتخب الوطني لأقل من 23 سنة.

يذكر أن المنتخب الوطني لأقل من 23 سنة، سيشارك في دورة الألعاب الأولمبية في باريس، في الفترة الممتدة ما بين 26 يوليوز و11 غشت المقبلين.

سيغيب الدولي المغربي نصير مزراوي عن بايرن ميونخ الألماني لعدة أسابيع، بسبب تعرضه
للإصابة خلال مباراة فريقه أمام نادي بوخوم، .
وقال النادي، في بيان له يوم الثلاثاء 20 فبراير 2024، إن “بايرن ميونخ سيضطر إلى الاستغناء عن نصير مزراوي في المباريات المقبلة، حيث
أصيب الظهير الأيمن بتمزق في الألياف العضلية على مستوى الفخذ الأيسر خلال مباراة الذهاب ضد بوخوم، وفقا لنتيجة الفحص
الذي أجراه القسم الطبي لبايرن ميونخ”.
واضطر اللاعب إلى مغادرة أرضية الملعب في الدقيقة 33 من المباراة أمام بوخوم، وعوضه الفرنسي دايوت أوباميكانو.
وسبق لأسد الأطلس أن غاب عن عدة مباريات مع بايرن ميونخ قبل كأس الأمم الإفريقية .
وترغب إدارة النادي الألماني في تجديد عقد مزراوي الذي ينتهي في صيف 2026 . ومن الممكن أن تتأثر المفاوضات بين الطرفين
بسبب مدة غيابه.

ساهم الدولي المغربي أمين عدلي في فوز بايرن ليفركوزن على هايدنهايم (2-1)، اليوم السبت، برسم الجولة 22 من الدوري الألماني.

وسجل جيريمي فريمبونغ الهدف الأول في المبارة (45+2) بفضل تمريرة حاسمة من عدلي، قبل أن يسجل أسد الأطلس الهدف الثاني في الدقيقة 81.

وتأتى هدف صاحب الأرض بواسطة تيم كلينيست في الدقيقة 87.

وبذلك، حقق ليفركوزن انتصاره الثامن عشر لهذا الموسم برصيد 58 نقطة.

وتأخرت المباريات الأخرى المقررة في نفس التوقيت، ومن بينها فولفسبورغ- دورتموند، عن موعدها بسبب مقذوفات ألقتها الجماهير في الملعب احتجاجا على تسويق حقوق البث التلفزيوني في ألمانيا.

يخوض المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم مبارتين وديتين أمام كل من نظيره الأنغولي في 22 مارس المقبل، والموريتاني في 26 من الشهر ذاته، بالملعب الكبير بأكادير.

  وأوضحت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، في بلاغ لها نشرته على موقعها الإلكتروني، أن المبارتين تندرجان في إطار الاستعداد للاستحقاقات القادمة.

  ويخوض المنتخب الوطني في يونيو المقبل الإقصائيات الإفريقية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2026.

يخوض المنتخب الوطني لأقل من 23 سنة، مباراتين وديتين، ضد أوكرانيا وويلز يومي 22 و26 مارس المقبل، بتركيا، استعدادا للمشاركة في الألعاب الأولمبية باريس 2024.

  وذكرت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، في بلاغ نشرته، اليوم السبت، على موقعها الإلكتروني، أن المباراتين الوديتين تندرجان في إطار تجمع إعدادي بمدينة أنطاليا التركية.

  وتقام دورة الألعاب الأولمبية في باريس، في الفترة الممتدة ما بين 26 يوليوز و11 غشت المقبلين.

أكد الناخب الوطني، وليد الركراكي، أنه ينبغي تشجيع اللاعبين لاستعادة الثقة والظهور بمستوى أفضل في نسخة كأس أمم إفريقيا المقبلة التي سيستضيفها المغرب، وذلك بعد الخروج من الدور ثمن النهائي في كوت ديفوار.

وشدد الركراكي، في حوار بثته قناة الرياضية، مساء أمس الجمعة، على ضرورة ضخ دماء جديدة في أسود الأطلس، سواء على مستوى الطاقم التقني أو اللاعبين، مشيرا إلى أنه سيراهن على المواهب الشابة في خططه المستقبلية لتعزيز صفوف المنتخب الوطني في مختلف المراكز.

وأشار، في هذا الصدد، الى أن كتيبة أسود الأطلس ستخوض مباراتين وديتين أمام منتخبين إفريقيين من أجل الاستعداد بشكل جيد لمختلف الاستحقاقات المقبلة، بما في ذلك ضمان خوض نهائيات كأس العالم 2026 للمرة الثالثة تواليا.

كما دعا الناخب الوطني إلى الاستفادة من تجربة كأس أمم إفريقيا 2023، ومن النجاحات التي تشهدها كرة القدم المغربية، خاصة في أعقاب التأهل إلى نصف نهائي كأس العالم قطر 2022.

وأبرز أن المغرب يمتلك رؤية مستقبلية على المستوى الرياضي، خاصة في أفق استضافته الدورة المقبلة لكأس أمم إفريقيا ولنهائيات كأس العالم 2030، فضلا عن مجموعة من المشاريع الرياضية التي تعزز إشعاع المملكة على المستوى الدولي.

من جهة أخرى، نوه الركراكي بالمستوى التنظيمي لكأس أمم إفريقيا الأخيرة، وكذا بمساندة الشعب الإيفواري للمنتخب المغربي طيلة تواجده بكوت ديفوار.