السبت 24 فبراير 2024

نهائيات كأس إفريقيا للأمم لكرة القدم.. أسماء جديدة تحظى بثقة وليد الركراكي

الرباط – عرفت لائحة المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم المدعوة للمشاركة في نهائيات كأس إفريقيا للأمم بالكوت ديفوار ما بين 13 يناير الجاري و11 فبراير المقبل، حضور أسماء جديدة حظيت بثقة المدرب وليد الركراكي، لتعزيز صفوف أسود الأطلس.

أغلب هذه الأسماء الجديدة تخوض غمار المنافسة القارية لأول مرة إلى جانب الأعمدة  الأساسية التي حققت الإنجاز التاريخي في كأس العالم الأخيرة بقطر مع النخبة الوطنية، أول منتخب إفريقي يصل إلى نصف نهائي المونديال.

  ويعول الناخب الوطني على هذه الأسماء الجديدة، التي أبانت عن علو كعبها رفقة أنديتها في أبرز الدوريات المرموقة، وكذا خلال المباريات الودية أو الرسمية التي حملت فيها القميص الوطني.

  وبمقارنة اللائحة الحالية مع لائحة الدورة السابقة للمسابقة القارية، يلاحظ حضور الحارس، المهدي بنعبيد (جمعية الجيش الملكي)، كحارس ثالث إلى جانب المخضرمين، ياسين بونو (الهلال السعودي)، ومنير المحمدي (الوحدة السعودي).

  وفي خط الدفاع يعود الظهير الأيمن لفريق براميدز المصري، محمد الشيبي، إلى القائمة، التي ستخوض غمار المنافسة القارية بالكوت ديفوار، بعد أن كان حاضرا رفقة الأسود، في كأس إفريقيا بالكاميرون.

  ويتعزز خط دفاع المنتخب الوطني أيضا، بكل من عبد الكبير عبقار (ألافيس الإسباني)، ويونس عبد الحميد (ستاد رين الفرنسي) ونصير مزراوي (بايرن ميونخ الألماني) ويحيى عطية الله (الوداد الرياضي) وشادي رياض (بيتيس الإسباني).

   وفي خط الوسط، برزت أسماء شابة وواعدة في لائحة الناخب الوطني، منهم على الخصوص، بلال الخنوس (جينك البلجيكي) وأسامة العزوزي (بولونيا الإيطالي) وأمير ريتشادسون (ريمس الفرنسي).

  وفي خط الهجوم يشارك مع الأسود لأول مرة في هذه المنافسة القارية كل من عبد الصمد الزلزولي (بيتيس الإسباني) وأمين عدلي (ليفركوزن الألماني) وإسماعيل صيباري (بي. إس. في. ايندهوفن الهولندي)، وطارق تيسودالي (جينت البلجيكي)، فيما يعود أيوب الكعبي (أولمبياكوس اليوناني)، إلى صفوف المنتخب الوطني بعد مشاركته في “كان” الكاميرون.

  وضمت قائمة الأسود أيضا ستة لاعبين من المنتخب الوطني لأقل من 23 سنة، الذي توج بكأس إفريقيا ضمن هذه الفئة، والتي أقيمت في المغرب عام 2023، وهم شادي رياض وبلال الخنوس وأسامة العزوزي وأمير ريتشادسون وعبد الصمد الزلزولي وإسماعيل صيباري، وهي أسماء يراهن عليها مدرب المنتخب الوطني لتشكل خلفا لخير سلف.

و.م.ع

مقالات ذات صلة

سيغيب الدولي المغربي نصير مزراوي عن بايرن ميونخ الألماني لعدة أسابيع، بسبب تعرضه
للإصابة خلال مباراة فريقه أمام نادي بوخوم، .
وقال النادي، في بيان له يوم الثلاثاء 20 فبراير 2024، إن “بايرن ميونخ سيضطر إلى الاستغناء عن نصير مزراوي في المباريات المقبلة، حيث
أصيب الظهير الأيمن بتمزق في الألياف العضلية على مستوى الفخذ الأيسر خلال مباراة الذهاب ضد بوخوم، وفقا لنتيجة الفحص
الذي أجراه القسم الطبي لبايرن ميونخ”.
واضطر اللاعب إلى مغادرة أرضية الملعب في الدقيقة 33 من المباراة أمام بوخوم، وعوضه الفرنسي دايوت أوباميكانو.
وسبق لأسد الأطلس أن غاب عن عدة مباريات مع بايرن ميونخ قبل كأس الأمم الإفريقية .
وترغب إدارة النادي الألماني في تجديد عقد مزراوي الذي ينتهي في صيف 2026 . ومن الممكن أن تتأثر المفاوضات بين الطرفين
بسبب مدة غيابه.

ساهم الدولي المغربي أمين عدلي في فوز بايرن ليفركوزن على هايدنهايم (2-1)، اليوم السبت، برسم الجولة 22 من الدوري الألماني.

وسجل جيريمي فريمبونغ الهدف الأول في المبارة (45+2) بفضل تمريرة حاسمة من عدلي، قبل أن يسجل أسد الأطلس الهدف الثاني في الدقيقة 81.

وتأتى هدف صاحب الأرض بواسطة تيم كلينيست في الدقيقة 87.

وبذلك، حقق ليفركوزن انتصاره الثامن عشر لهذا الموسم برصيد 58 نقطة.

وتأخرت المباريات الأخرى المقررة في نفس التوقيت، ومن بينها فولفسبورغ- دورتموند، عن موعدها بسبب مقذوفات ألقتها الجماهير في الملعب احتجاجا على تسويق حقوق البث التلفزيوني في ألمانيا.

يخوض المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم مبارتين وديتين أمام كل من نظيره الأنغولي في 22 مارس المقبل، والموريتاني في 26 من الشهر ذاته، بالملعب الكبير بأكادير.

  وأوضحت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، في بلاغ لها نشرته على موقعها الإلكتروني، أن المبارتين تندرجان في إطار الاستعداد للاستحقاقات القادمة.

  ويخوض المنتخب الوطني في يونيو المقبل الإقصائيات الإفريقية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2026.

يخوض المنتخب الوطني لأقل من 23 سنة، مباراتين وديتين، ضد أوكرانيا وويلز يومي 22 و26 مارس المقبل، بتركيا، استعدادا للمشاركة في الألعاب الأولمبية باريس 2024.

  وذكرت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، في بلاغ نشرته، اليوم السبت، على موقعها الإلكتروني، أن المباراتين الوديتين تندرجان في إطار تجمع إعدادي بمدينة أنطاليا التركية.

  وتقام دورة الألعاب الأولمبية في باريس، في الفترة الممتدة ما بين 26 يوليوز و11 غشت المقبلين.

أكد الناخب الوطني، وليد الركراكي، أنه ينبغي تشجيع اللاعبين لاستعادة الثقة والظهور بمستوى أفضل في نسخة كأس أمم إفريقيا المقبلة التي سيستضيفها المغرب، وذلك بعد الخروج من الدور ثمن النهائي في كوت ديفوار.

وشدد الركراكي، في حوار بثته قناة الرياضية، مساء أمس الجمعة، على ضرورة ضخ دماء جديدة في أسود الأطلس، سواء على مستوى الطاقم التقني أو اللاعبين، مشيرا إلى أنه سيراهن على المواهب الشابة في خططه المستقبلية لتعزيز صفوف المنتخب الوطني في مختلف المراكز.

وأشار، في هذا الصدد، الى أن كتيبة أسود الأطلس ستخوض مباراتين وديتين أمام منتخبين إفريقيين من أجل الاستعداد بشكل جيد لمختلف الاستحقاقات المقبلة، بما في ذلك ضمان خوض نهائيات كأس العالم 2026 للمرة الثالثة تواليا.

كما دعا الناخب الوطني إلى الاستفادة من تجربة كأس أمم إفريقيا 2023، ومن النجاحات التي تشهدها كرة القدم المغربية، خاصة في أعقاب التأهل إلى نصف نهائي كأس العالم قطر 2022.

وأبرز أن المغرب يمتلك رؤية مستقبلية على المستوى الرياضي، خاصة في أفق استضافته الدورة المقبلة لكأس أمم إفريقيا ولنهائيات كأس العالم 2030، فضلا عن مجموعة من المشاريع الرياضية التي تعزز إشعاع المملكة على المستوى الدولي.

من جهة أخرى، نوه الركراكي بالمستوى التنظيمي لكأس أمم إفريقيا الأخيرة، وكذا بمساندة الشعب الإيفواري للمنتخب المغربي طيلة تواجده بكوت ديفوار.

تقدم المنتخب المغربي الأول لكرة القدم بمركز واحد ليحتل الرتبة 12 في التصنيف الشهري للمنتخبات الذي يصدره الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”.

وبحصوله على 1663.39 نقطة، ظل أسود الأطلس في الصدارة إفريقيا، متفوقين على السنغال التي تحتل الرتبة الـ 17 برصيد 1620.74 نقطة.

كما احتفظ المنتخب الوطني بالرتبة الأولى على المستوى العربي متقدما على منتخب مصر صاحب المركز 36 برصيد 1500.38 نقطة.

وعلى الصعيد العالمي، لا تزال الأرجنتين في صدارة تصنيف الفيفا، تليها فرنسا وإنجلترا.

01. الأرجنتين

02.فرنسا

03. إنجلترا

04. بلجيكا

05. البرازيل

06. هولندا

07. البرتغال

08. إسبانيا

09. إيطاليا

10. كرواتيا