الجمعة 14 يونيو 2024

منح المغرب تنظيم كأس الأمم الإفريقية 2025 “ليس مفاجأة” بل “خيارا مثاليا” (محللان سنغاليان)

اعتبر محللان سينغاليان أن إسناد اللجنة التنفيذية للاتحاد الإفريقي لكرة القدم بالإجماع للمغرب تنظيم كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم 2025، لم يكن “مفاجأة”، بل خيارا “مثاليا”.

وقال رئيس اللجنة المنظمة للدوري السنغالي للمحترفين لكرة القدم، سامسيدين دياتا، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن هذا “خيار مثالي لتنظيم جيد لكأس إفريقيا للأمم 2025”.

وأضاف “لست متفاجئا من اختيار المغرب لتنظيم كأس الأمم الإفريقية 2025. لقد زرت البلد برفقة منتخب السنغال للسيدات في كأس الأمم الإفريقية الأخيرة 2022 وكان التنظيم مثاليا”.

وقال: “نحن ندرك أن المغرب بلد يمكنه تنظيم أي مسابقة رياضية. ويمكن للمملكة الشريفة أن توفر بسهولة 6 ملاعب تلبي المعايير الدولية حسب طلب الاتحاد الدولي لكرة القدم”.

وأعرب سامسيدين دياتا عن اعتقاده أنه “من الناحية اللوجستية، فإن المغرب دولة جاهزة على جميع المستويات. فالمركب الرياضي محمد الخامس بالدار البيضاء من أجمل المجمعات الرياضية في العالم ويمكنه استضافة جميع أنواع المسابقات. وليس هناك شك في أن المغرب قادر على تنظيم كأس إفريقيا للأمم بنجاح لا يقاس في عام 2025“.

وأضاف هذا العضو في الجامعة السنغالية لكرة القدم أيضا أن “المغرب، في ظل الوضع الحالي، هو البلد الأفريقي الذي يتمتع بأفضل فرصة لاستضافة كأس العالم”.

وقال “شخصيا، أعتقد أنه اختيار جيد للغاية، لأن المغرب نشط منذ عدة سنوات في استضافة بعض المسابقات الدولية. وهذا يدل على أن المملكة مستعدة، مثل جميع الدول الكبرى في العالم، التي لديها القدرة على تنظيم مسابقات رياضية دولية كبرى”.

وأكد أن “كأس الأمم الأفريقية 2025 ستكون حدثا عالي الجودة، عندما نعرف الصرامة والاحترافية التي أظهرها المغرب خلال جميع المسابقات التي استضافها، والتي شهدناها مؤخرا خلال كأس الأمم الإفريقية تحت 23 عاما”.

ومن جانبها اعتبرت أنتا ندياي، الصحفية بالموقع الإخباري Wiwsport، أنه كان من المنطقي أن يتم منح كأس الأمم الأفريقية 2025 للمغرب.

وشددت في تعليق مماثل على أن “المغرب بصراحة كان متقدما جدا على منافسيه. والدليل على ذلك أنه تم انتخابه بالإجماع أمام الترشيح المشترك لنيجيريا وبنين. وهذا ببساطة لأن ملفه كان متينا”.

واعتبرت أن “هذه مكافأة مستحقة للمملكة التي تعمل في هذا الاتجاه منذ عدة سنوات وبدأت في تطوير بنيتها التحتية الرياضية لتتوافق مع المعايير الدولية”.

واستحضرت أنتا ندياي زيارتها الأخيرة للمغرب  لتغطية كان 2022 النسوية قائلة “إلى جانب الجمهور والترحيب الحار، كانت جميع وسائل الراحة متوفرة. وفيما يتعلق بالمنشآت الرياضية، فالمغرب مثير للإعجاب وليس من المستغرب أن البلد يحتضن مباريات لعدد من الدول الأفريقية التي لا توجد بها ملاعب حديثة لإجرائها“.

وأكدت أنتا ندياي أن طموح المغرب لتنظيم كأس العالم مع البرتغال وإسبانيا “مشروع”.

وقالت: “لقد أدرك المسؤولون المغاربة في وقت مبكر جدًا أن الاستثمار في البنية التحتية كان ضروريًا للحصول على موطئ قدم على الساحة الرياضية العالمية. كما أن ذلك جعل أيضا من المغرب قوة كروية يمكن أن تتباهى بمستوى عال من البطولات”.

واختتمت حديثها قائلة: “أعتقد اعتقادا راسخا أنه سيتم استيفاء جميع الشروط لتكون كان 2025 احتفالا رائعًا لكرة القدم الأفريقية”.

واختارت اللجنة التنفيذية للكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم يوم الأربعاء بإجماع أعضائها، المملكة المغربية لاستضافة النسخة الخامسة والثلاثين من بطولة إفريقيا للأمم التي ستقام سنة 2025 . كما تم اختيار كينيا وتنزانيا وأوغندا لاستضافة نسخة 2027 من البطولة.

false

مقالات ذات صلة

 أعلن الاتحاد الإفريقي لكرة القدم ” الكاف ” أنه سيتم إجراء قرعة تصفيات بطولة أمم إفريقيا (توتال إنرجيز) 2025 التي سيستضيفها المغرب ، يوم 4 يوليوز المقبل بمدينة جوهانسبورغ.

وأبرز الكاف في بيان نشره على موقعه الرسمي أنه سيتم تقسيم 48 دولة بما في ذلك الفائزون الأربعة من الدور التمهيدي (تشاد، إيسواتيني، ليبيريا وجنوب السودان) إلى 12 مجموعة تضم كل منها أربعة فرق للتنافس في النهائيات.

ويشارك في القرعة بطلة النسخة السابقة كوت ديفوار ثم أنغولا والجزائر وبنين وبوتسوانا وبوروندي والكاميرون والرأس الأخضر وجمهورية أفريقيا الوسطى وتشاد وجزر القمر والكونغو وجمهورية الكونغو الديمقراطية ومصر وغينيا الاستوائية، إيسواتيني وإثيوبيا.

كما يشارك في القرعة الغابون، وغامبيا، وغانا، وغينيا، وغينيا بيساو، وكينيا، وليسوتو، وليبيريا، وليبيا، ومدغشقر، وملاوي، ومالي، وموريتانيا، والمغرب، وموزمبيق، وناميبيا، والنيجر، ونيجيريا، ورواندا، وساو تومي وبرينسيبي، والسنغال، وسيراليون، وجنوب أفريقيا وجنوب السودان والسودان وتنزانيا وتوغو وتونس وأوغندا وزامبيا وزيمبابوي.

ومن المقرر أن تنطلق التصفيات في شتنبر 2024 لتحديد  23 دولة مؤهلة ،تلتحق بالمغرب المؤهل سلفا باعتباره البلد المنظم حيث تعد النهائيات بمباريات مثيرة في أكبر حدث كروي في أفريقيا.

وخلص البلاغ إلى أنه من المقرر أن تجري القرعة بحضور نخبة من أساطير اللعبة وممثلي الفرق المشاركة، وأعضاء اللجنة المحلية المنظمة لكأس الأمم الأفريقية المغرب 2025 وغيرهم.

هنأ مجلس جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية المملكة المغربية لنيلها شرف احتضان كأس إفريقيا للأمم لسنة 2025.

ودعا المجلس في ختام اشغال دورته ال 161 يوم الاربعاء بالقاهرة، إلى دعم جهود المملكة لإنجاح هذه التظاهرة، وإلى تشجيع الدول العربية التي ستشارك في هذه البطولة القارية.

ومثل المغرب في الاجتماع وفد ترأسه وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج ناصر بوريطة وضم بالخصوص سفير المغرب بالقاهرة ومندوبه الدائم لدى الجامعة العربية محمد آيت وعلي.

أعلنت الكونفدرالية الافريقية لكرة القدم (الكاف) أنه تقرر إجراء قرعة الدور التمهيدي لتصفيات كأس أمم إفريقيا “توتال انيرجيز المغرب 2025” يوم الثلاثاء 20 فبراير 2024 بالقاهرة.

وأوضحت الهيئة الكروية القارية في بيان على موقعها الالكتروني أنه مع انتهاء النسخة ال 34 من كأس أمم إفريقيا التي احتضنتها الكوت ديفوار، تتجه الأنظار صوب النسخة المقبلة التي ستستضيفها المملكة المغربية، بتنظيم قرعة مرحلة الدور التمهيدي من التصفيات يوم غد بالقاهرة.

وستقام الجولة التمهيدية الإقصائية لكأس الأمم الأفريقية “توتال إنيرجيز، المغرب 2025 ” بمشاركة المنتخبات الثمانية الأقل تصنيفا وفقا لتصنيفات الفيفا وهي الصومال، جيبوتي، ساو تومي، تشاد، موريشيوس، جنوب السودان، ليبيريا وإسواتيني.

وستجرى مقابلات هذا الدور بنظام الذهاب والإياب ما بين 18 و26 مارس المقبل حيث ستلتحق أربع منتخبات متأهلة إلى قائمة المنتخبات ال 44 التي ستشارك في الاقصائيات بنظام المجموعات.

تسلم رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، السيد فوزي لقجع، من رئيس جمهورية الكوت ديفوار، السيد الحسن واتارا، مساء أمس الأحد، علم كأس افريقيا للأمم التي ستنظم نسختها الـ35 السنة المقبلة بالمملكة المغربية.

وجرت عملية تسليم علم الـ”كان” إلى السيد فوزي لقجع، عقب نهائي كأس إفريقيا للأمم (كوت ديفوار 2023)، الذي أقيم على ملعب الحسن واتارا الأولمبي بمدينة إيبيمبي شمال أبيدجان، بحضور رئيس الكونفدرالية الافريقية لكرة القدم (كاف)، السيد باتريس موتسيبي، ورئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، السيد جياني انفانتينو.

وكان موتسيبي، قد أكد الجمعة الماضي، أن كأس إفريقيا للأمم لكرة القدم، التي ستقام سنة 2025 بالمغرب، ستكون “متميزة” وستحقق دون أدنى شك”نجاحا كبيرا” .

وتوج منتخب كوت ديفوار بلقب بطولة كأس أمم إفريقيا 2023 عقب فوزه على نظيره النيجيري في المباراة النهائية، بنتيجة هدفين لواحد.

و يعد هذا التتويج الثالث من نوعه لمنتخب “الفيلة” بعد حصده اللقب القاري سنتي 1992 و2015.

أبيدجان – أكد رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم (كاف)، باتريس موتسيبي، اليوم الجمعة، أن كأس إفريقيا للأمم لكرة القدم، التي ستقام سنة 2025 بالمغرب، ستكون “متميزة” وستحقق “نجاحا كبيرا” دون أدنى شك.

  وأوضح موتسيبي، خلال مؤتمر صحفي نظم في أبيدجان، قبل يومين من نهائي كأس إفريقيا للأمم، الذي سيجمع بين البلد المضيف ونيجيريا، أن “كأس إفريقيا للأمم المقبلة ستكون على مستوى عال جدا”، مبرزا أنه في ما يتعلق بموعد تنظيمها، “سيتم مناقشته بعد نهاية كأس إفريقيا للأمم 2023 المنعقدة حاليا في الكوت ديفوار”.

   وقال موتسيبي: “هناك الكثير من المسابقات التي ستقام في نفس الوقت”، مضيفا “نحن واثقون من قدرتنا على إيجاد مواعيد جيدة”.

  وتعليقا على المستوى الفني لكأس إفريقيا للأمم 2023، شدد رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم على أن بعض المنتخبات الكبرى بالتأكيد لم تذهب بعيدا في هذه المنافسة، لكن المنتخبات الوطنية الأخرى أظهرت تقدما مبهرا.

  وأشار إلى أن “إفريقيا فخورة بكوت ديفوار ونيجيريا وبجميع المنتخبات الأربعة والعشرين المشاركة في كأس إفريقيا للأمم”، مسجلا أن هدف الاتحاد الإفريقي لكرة القدم هو رفع مستوى كرة القدم في كل دولة إفريقية، لاسيما كرة القدم للهواة والمدارس.

  وأعرب عن سعادته بالقول: “الدول الخمس التي شاركت في كأس العالم في قطر (المغرب، السنغال، الكاميرون، تونس وغانا) جعلتنا جميعا فخورين”، مؤكدا أن هذه الدول ستعود بقوة قريبا جدا.

   كما رحب بالعمل الذي حققته الهيئة الإدارية لكرة القدم الإفريقية في مكافحة التمييز والعنصرية والفساد في الرياضة، وقال إن مسؤولية الاتحاد الافريقي لكرة القدم تتجلى في رؤية 54 دولة إفريقية تستفيد على قدم المساواة من الدعم من الهيئة الإفريقية، والتي تشمل تطوير كرة القدم في جميع أنحاء القارة والبنية التحتية والتدريب.

  وخلص إلى أن “نجاح إفريقيا يعتمد على الأفارقة. ومفتاح النجاح هو العمل يدا في يد، شرط أن نسمح للشباب بالمساهمة في تنمية قارتنا”.

الرباط – جرت اليوم الجمعة بالرباط، مراسم التوقيع على اتفاقية شراكة بين الحكومة وصندوق الإيداع والتدبير، لتمويل برنامج تأهيل 6 ملاعب لكرة القدم، تم اختيارها، بتعليمات ملكية سامية، في كل من طنجة، والدار البيضاء والرباط وأكادير ومراكش وفاس، وكذا بناء ملعب جديد في مدينة بنسليمان.

وأفاد بلاغ لرئاسة الحكومة بأنه تنفيذا للتعليمات الملكية السامية المتعلقة بإنجاح احتضان المملكة لنهائيات كأس ‏إفريقيا للأمم 2025، وكأس العالم 2030‏، ‏ترأس رئيس الحكومة السيد عزيز أخنوش، اليوم الجمعة، مراسم التوقيع على اتفاقية شراكة بين الحكومة وصندوق الإيداع والتدبير، لتمويل برنامج تأهيل 6 ملاعب لكرة القدم، تم اختيارها، بتعليمات ملكية سامية، في كل من طنجة، والدار البيضاء والرباط وأكادير ومراكش وفاس، وكذا بناء ملعب جديد في مدينة بنسليمان.

وحسب المصدر ذاته، وقع على الاتفاقية، من جهة، السيد شكيب بنموسى وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، والسيد فوزي لقجع الوزير المنتدب لدى وزيرة الاقتصاد والمالية المكلف بالميزانية، ومن جهة أخرى، السيد خاليد سفير المدير العام لصندوق الإيداع والتدبير.

وأبرز أن هذه الاتفاقية تندرج في إطار الرؤية السديدة لجلالة الملك، نصره الله، الرامية إلى مواصلة تطوير البنية التحتية الخاصة برياضة كرة القدم في المملكة، وجعل الملاعب الستة المعنية بالتأهيل والتحديث، تنسجم مع معايير الاتحاد الإفريقي لكرة القدم “كاف” في أفق سنة 2025، وتتوافق مع معايير الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” بحلول سنة 2028، مسجلا أن الأمر يتعلق بملعب طنجة الكبير، ومركب محمد الخامس في الدار البيضاء، والمركب الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط، وملعب أكادير الكبير، وملعب مراكش الكبير، والمركب الرياضي بفاس.

وبموجب هذه الاتفاقية، يضيف البلاغ، ستكون الحكومة قد انتهت من توفير مختلف مصادر تمويل تأهيل وبناء الملاعب ‏التي ستحتضن مباريات نهائيات كأس ‏إفريقيا للأمم 2025، وكأس العالم 2030‏، حيث‏ ستتم تعبئة ميزانية تناهز قيمتها 9,5 مليار درهم، لتنفيذ المشاريع الاستثمارية المتعلقة بتأهيل هذه الملاعب، وفق معايير الاتحاد الإفريقي لكرة القدم في الفترة الممتدة من 2023 إلى 2025، على أن تليها مرحلة تأهيل ثانية انسجاما مع معايير الاتحاد الدولي لكرة القدم، بميزانية تتراوح بين 4,5 و6 مليار درهم، من سنة 2025 إلى 2028.

وتابع البلاغ أن الاتفاقية الموقعة بين الحكومة وصندوق الإيداع والتدبير همت كذلك، تشييد ملعب جديد في بنسليمان (جهة الدار البيضاء-سطات)، بميزانية استثمارية تقدر بـ 5 مليارات درهم، في الفترة الممتدة من سنة 2025 إلى 2028.

وبهذه المناسبة، أكد رئيس الحكومة أن “احتضان المغرب لكأس إفريقيا للأمم 2025، وكأس العالم 2030 مناصفة مع إسبانيا والبرتغال، يعد تتويجا للمسار التنموي الذي قاده جلالة الملك نصره الله، خلال أزيد من عقدين، واعترافا بالمكانة الخاصة التي يحظى بها المغرب بين الأمم الكبرى، موضحا أن الحكومة معبأة لتنفيذ هذه المشاريع الاستثمارية، وتوفير كافة الشروط التي ستمكن بلادنا من النجاح في احتضان كأس إفريقيا للأمم 2025، وكأس العالم 2030”.

وأشار المصدر ذاته إلى أنه تم التوقيع على هذه الاتفاقية، بحضور كل من السيد يوسف بلقاسمي رئيس الإدارة الجماعية للشركة الوطنية لإنجاز وتدبير المنشآت الرياضية، والسيدة زينب بنموسى المديرة العامة للوكالة الوطنية للتجهيزات العامة، والسيد يونس السحيمي الكاتب العام لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة.