الأربعاء 22 ماي 2024

مباراتان وديتان .. اللاعبون الجدد يندمجون بشكل جيد في المجموعة (الركراكي)

ندوة صحافية للسيد وليد الركراكي

أكد الناخب الوطني، وليد الركراكي، اليوم الخميس بأكادير، أن اللاعبين الجدد الذين وجهت لهم الدعوة للمشاركة في مباراتي المنتخب المغربي أمام نظيريه الأنغولي والموريتاني بأكادير، يندمجون بشكل جيد في المجموعة.

ووجه الركراكي الدعوة إلى 24 لاعبا، منهم لاعبون واعدون بمستوى عال، على غرار نجم ريال مدريد ابراهيم دياز، وزميله في الفريق، يوسف لخديم (18 سنة)، ولاعب فياريال إلياس أخوماش، ونجم فريق موناكو الفرنسي، إلياس بنصغير، والذين سيحملون قميص أسود الأطلس للمرة الأولى خلال الوديتين اللتين سيحضتنهما الملعب الكبير بأكادير، أمام منتخب أنغولا يوم 22 مارس وموريتانيا أربعة أيام بعد ذلك.

وأكد الركراكي، خلال ندوة صحفية قبل مباراة أنغولا، أن “التأقلم في المجموعة يتم بشكل جيد. بعض اللاعبين الشباب سبق أن لعبوا مع المنتخب الأولمبي، وهناك لاعبون آخرون لديهم زملاء في المنتخب بحكم أنهم يلعبون أمام بعضهم البعض، على غرار دياز وحكيمي”.

وأضاف أن “التأقلم لا يشكل أي عائق، فنحن نتوفر على فريق تعرف عناصره بعضها البعض منذ مدة طويلة، وكلما انضاف لاعبون جدد، نحرص على مساعدتهم على الاندماج ونبين لهم قيمة حمل القميص الوطني”.

وقال إن “ما يعجبني أكثر هو الدينامية التي تحرك هذا الفريق، فرغم خيبة الأمل الأخيرة، إلا أن هناك لاعبين يرغبون في اللعب للمنتخب الوطني، وهو ما يحتم منحهم الوقت الكافي لكي يندمجوا في الفريق بشكل جيد. اللاعبون موهوبون وسيكون لهم دور كبير في المستقبل”.

وعند حديثه عن المباراتين الوديتين، أشار الركراكي إلى أنهما تأتيان بعد خيبة الأمل خلال كأس إفريقيا للأمم، مبرزا “أننا نبدأ صفحة جديدة عنوانها الاستعداد للتصفيات المؤهلة لكأس العالم. لقد اخترنا مباراتين أرى أنهما مهمتين أمام فريق بلغ دور ربع كأس إفريقيا للأمم، وفريق بلغ دور ثمن النهائي. سيكون امتحانا جيدا للاستعداد للمنافسات المقبلة”.

وفيما يتعلق بالإصابات، سجل أن أمين عدلي أحس بآلام خلال هذا الأسبوع، مضيفا أنه “سنرى غدا إن كنا سنخاطر، أم أننا سننتظر لمباراة الثلاثاء”.

وبالعودة إلى استدعاء ابراهيم دياز، أبرز الركراكي أنه “كان هناك عمل مع رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم منذ أن توليت مهام تدريب المنتخب المغربي، منذ سنة ونصف”.

وأوضح أن “الملف لم يكن سهلا. كان للأمر علاقة بالتوقيت المناسب، أكثر من اختيار اللاعب”، مؤكدا أنه “عندما توجهت للقائه، كان يلعب رفقة فريق ميلان، قبل أن ينتقل إلى ريال مدريد. وفي الوقت نفسه، كان هناك كأس إفريقيا للأمم الذي لم يكن بالشيء الهين بالنسبة لشخص أبدى هذا القدر من التطور مثل دياز. لا يجب أن نخدع أنفسنا، فحينما نختار اللعب لمنتخب إفريقي، فقد يؤثر على الانتقال. وبعد انتقاله إلى ريال مدريد، توصلنا بوعد منه وبالفعل حافظ على وعده”.

وقال الركراكي “إنه لاعب كبير وهو يظهر ذلك نهاية كل أسبوع. إن وجود لاعب من ريال مدريد في المنتخب المغربي هو شيء يدعو للفخر. بالنسبة لي، سيكسب حتما قلوب المغاربة، لأنه اختار المغرب على حساب إسبانيا. أضف إلى ذلك أنه جاء في وقت صعب بالنسبة لنا، بعد منافسة لم نظهر فيها بالشكل الجيد، وليس بعد كأس العالم، حينما كانت هناك دينامية كبيرة”.

وأشار الناخب الوطني إلى أن “هناك أيضا إلياس بن صغير الذي يعد لاعبا واعدا في فرنسا واختار المغرب وهو ابن 19 سنة، وهو أمر مهم للغاية. اللاعب ستكون له كلمته في المستقبل. وهو بحاجة إلى الوقت الكافي لكي يصل إلى مستوى جيد وسنواكبه لتحقيق ذلك”.

ومع: 22 مارس 2024

مقالات ذات صلة

أفادت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، اليوم الاثنين، بأن المنتخب الوطني الأول سيواجه زامبيا يوم 7 يونيو المقبل، والكونغو يوم 11 من الشهر ذاته، برسم الجولة الثالثة والرابعة من التصفيات الإفريقية المؤهلة لكأس العالم 2026، لحساب المجموعة الخامسة.

وأوضحت الجامعة، في بلاغ نشرته على موقعها الإلكتروني، أن مباراة المنتخب الوطني ضد نظيره الزامبي ستجري بالملعب الكبير بمدينة أكادير (الساعة الثامنة مساء)، فيما ستجرى المباراة ضد الكونغو على (الساعة الخامسة عصرا)، بملعب الشهداء بمدينة كينشاسا.

وكان المنتخب الوطني تغلب في 21 نونبر الماضي على مضيفه التانزاني بهدفين دون رد، في المباراة الوحيدة التي خاضتها النخبة الوطنية في هذه الإقصائيات الإفريقية.

ويحتل المغرب المركز الأول في المجموعة الخامسة برصيد ثلاث نقاط إلى جانب كل من زامبيا والنيجر وتانزانيا، فيما تحتل الكونغو المركز الخامس من دون نقاط.

وتنطلق نهائيات كأس العالم 2026، التي ستجرى أطوارها مناصفة ما بين ملاعب الولايات المتحدة الأمريكية وكندا والمكسيك، يوم 11 يونيو على ملعب الأزتيك بالمكسيك على أن تختتم في 19 يوليوز بنيويورك على ملعب ميت لايف.

ذكرت صحيفة “ماركا” الرياضية الإسبانية، اليوم الاثنين، أن المهاجم المغربي بفريق ريال مدريد ،إبراهيم دياز، صاحب 12 هدفا و7 تمريرات حاسمة في جميع المسابقات، بصم على أفضل موسم له في مسيرته الكروية، ليصبح بذلك قطعة أساسية في تشكيلة النادي الملكي.

وتقول الصحيفة المتخصصة، إن إبراهيم دياز، الذي أضحى أفضل بديل ممكن لأنشيلوتي هذا الموسم، يتمتع بموهبة فطرية تسمح له بمراوغة الخصوم بسهولة مثيرة. كما أن كونه من طينة نادرة من اللاعبين الذين لا يزالون ينشطون في عالم كرة القدم ساعده أيضا على خداع المدافعين في اتخاذ قراراته، مؤكدة أن المهاجم المغربي البالغ من العمر 24 عاما “مؤهل ليكون أساسيا في أي فريق آخر في العالم”.

وسلطت ماركا الضوء على “قدراته الفنية الكبيرة ورؤيته للعب وتطوره البدني الواضح”، مشيرة إلى أن المغربي “يلعب دورا حاسما في تشكيلة ريال مدريد””و”هو القطعة الأكثر إفادة في مباريات الدوري الإسباني”.

وأضافت أنه “من الواضح أن إبراهيم دياز يستحق المزيد من الوقت للعب، كما يقول أنشيلوتي. مع 12 هدفا و7 تمريرات حاسمة حتى الآن، فهو رابع أكثر اللاعبين حسما في الفريق، بعد جود بيلينغهام وفينيسيوس جونيور ورودريغو”.

وختمت الصحيفة قائلة: ” أمام إبراهيم دياز الكثير من التحديات: المباريات الثلاث الأخيرة في الدوري الإسباني، ونهائي دوري أبطال أوروبا والمنتخب المغربي”.

احتل المنتخب الوطني لأقل من 18 سنة المركز الرابع في الدوري الدولي الذي أقيم بمدينة انطاليا، بعد انهزامه يومه الثلاثاء 30 أبريل 2024، بنتيجة هدف لصفر في اللقاء الذي جمعه بالمنتخب التركي.
وعرفت هذه البطولة الدولية الذي نظمتها تركيا مشاركة ثمانية منتخبات.

إنهزم المنتخب الوطني لمواليد 2007-2008 ، اليوم الأربعاء 24 أبريل أمام منتخب مصر بنتيجة ثلاثة أهداف لواحد  برسم الجولة الرابعة و ماقبل الأخيرة من منافسات دوري إتحاد شمال إفريقيا  لمواليد 2007- 2008 المنظم من 16 إلى 27 أبريل الجاري بالجزائر العاصمة.

سجل الهدف الوحيد للمنتخب الوطني ندير الجمالي في الدقيقة 79.

فاز المنتخب الوطني لأقل من 18سنة بضربات الجزاء الترجيحية بنتيجة خمسة اهداف مقابل أربعة في المباراة التي جمعته يومه الأربعاء 24 أبريل بمنتخب غواتيمالا ، بعدما انتهى الوقت الأصلي للمقابلة بالتعادل هدف لمثله.
وتدخل المباراة التي أقيمت بانطاليا ، لحساب الجولة الثانية عن المجموعة الثانية من الدوري الدولي لتركيا .
وسجل هدف المنتخب الوطني لأقل من 18سنة في لقاء اليوم اللاعب سيف الدين شلاغمو في الدقيقةً21.
وسيواجه المنتخب الوطني في اللقاء المقبل منتخب ايكوادور وذلك يوم الجمعة 26 أبريل 2024.

يخوض المنتخب الوطني لأقل من 16 سنة تجمعا إعداديا بمركب محمد السادس لكرة القدم تحسبا للإستحقاقات المقبلة.
لهذا الغرض استدعى مدرب المنتخب الوطني لهذه الفئة السيد، نبيل باها، خمسة وعشرون لاعبا للمشاركة في هذا التجمع  الإعدادي الممتد  إلى غاية الخميس المقبل. اللائحة:

 الفريق اللقبالإسمالرقم
مركز التكوين السعيدية  أيمن  الدويب   01
مركز التكوين السعيدية  أحمد  موهوب   02
مركز التكوين السعيدية  كرب مالناصيري   03
النهضة الرياصية البركانية  عبد الغافور  غوراري   04
النهضة الرياضية البركانية  محمد  خروبي   05
النهضة الرياضية البركانية  ريان  بلحداد   06
النهضة الرياضية البركانية  ريانواحمان   07
النهضة الراضية البركانية  بلال  سكرات   08
النهضة الراضية البركانية  محمد رضى  تومزين   09
النهضة الراضية البركانية  عبد العظيم  الناجي   10
الفتح الرياضي  يحيى  نقرة   11
الفتح الرياضي  حمزة  بوهادي   12
الفتح الرياضي   وليد  الهاني   13
الفتح الرياضي   علاء الدين  إيدالي   14
الفتح الرياضي   زكريا ءلعروسي   15
ج.ر للجيش الملكي  ياسين  زهير   16
ج.ر للجيش الملكي  محمد  ,مواحيدي   17
حسنية أكادير  مروان  الشرقاوي   18
حسنية أكادير  إلياس  يخلف   19
حسنية أكادير  آدام  بسيط   20
مركز شيبو  إدريس  أيت الشيخ   21
الإتحاد الرياضي لطنجة  آدام  مرضي   22
الوداد الرياضي  محمد  منصف 23
سيدي 26ديفبريرو الإسباني  محمد  نيفا   24
ديبورتيفو كوستكاس الإسبانيآدامبلحات   25