السبت 15 يونيو 2024

كرة القدم الوطنية.. نجاحات عالمية وإنجازات قارية بفضل العناية الملكية السامية

الرباط – حققت كرة القدم الوطنية في السنوات الأخيرة نقلة نوعية، وتمكنت الأندية والمنتخبات الوطنية من التتويج بمجموعة من الألقاب القارية وتحقيق العديد من الإنجازات العالمية، وذلك بفضل العناية السامية التي ما فتئ صاحب الجلالة الملك محمد السادس يوليها لكرة القدم الوطنية، والقطاع الرياضي عموما.

والواقع أن هذا النجاح اللافت الذي تعيشه كرة القدم بالمغرب، ليس وليد الصدفة، أو مجرد ضربة حظ، بل هو ثمرة عمل دؤوب يسهر عليه القائمون على الشأن الرياضي والمؤسسات المعنية من أجل تطوير البنيات التحتية الرياضية، بالإضافة إلى حكامة تسييرية جيدة لتحسين أداء كرة القدم الوطنية وتعزيز تنافسيتها، وذلك انسجاما مع الرؤية الملكية السديدة في هذا الشأن.

ففي الرسالة التي وجهها جلالة الملك إلى المشاركين في المناظرة الوطنية للرياضة بالصخيرات سنة 2008، دعا جلالته إلى وضع نظام عصري وفعال لتنظيم القطاع الرياضي، يقوم على إعادة هيكلة المشهد الرياضي الوطني وتأهيل التنظيمات الرياضية للاحترافية ودمقرطة الهيآت المكلفة بالتسيير.

وأوضح صاحب الجلالة في هذا الصدد، أن الوضع يتطلب، قبل كل شيء، اتخاذ التدابير المؤسساتية والقانونية الملائمة لمواكبة التطورات المتسارعة التي تعرفها الرياضة العالمية، ولاسيما متطلبات تطوير الاحترافية.

من جهة أخرى، قال جلالة الملك إنه “برغم بعض التجهيزات العالية المستوى التي تتوفر عليها بلادنا (..)، فلابد من مضاعفة الجهود”، مبرزا حرص جلالته على إيلاء تشييد بنيات رياضية محلية، مكانة الأسبقية في مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، وكذا البرامج التي تساهم فيها مؤسسة محمد الخامس للتضامن.

وهكذا وفي مارس 2010، أشرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس على تدشين ” أكاديمية محمد السادس لكرة القدم”، بهدف المساهمة في انتقاء وتكوين ممارسين لرياضة كرة القدم من مستوى عال، من خلال وضع نظام تربوي يجمع بين الرياضة والدراسة.

وقد جرى بناء وتجهيز أكاديمية محمد السادس لكرة القدم، التي تعد ثمرة إرادة ملكية، وفق معايير تجعلها تضاهي مراكز التكوين المهنية الأوروبية ذات الصيت العالمي، وذلك بغية الاهتمام بالشباب المغربي ومنحه الظروف الملائمة لتلقي تكوين رياضي علمي يخول له الممارسة في أكبر الأندية الكروية بالمغرب وأوروبا على حد سواء.

وانطلاقا من الأدوار المنوطة بها والأهداف التي أسست من أجلها هذه المؤسسة الرياضية، فقد نجحت “أكاديمية محمد السادس لكرة القدم” فعلا في تكوين وإنتاج لاعبين من المستوى العالي يشكلون اليوم العمود الفقري للمنتخب الوطني لكرة القدم الذي شارك في نهائيات كأس العالم 2022 بقطر، والذي حقق أفضل إنجاز إفريقي وعربي بوصوله إلى دور نصف النهائي.

ويعتبر كل من اللاعب يوسف النصيري المحترف في نادي اشبيلية الاسباني، ونايف أكرد لاعب ويستهام يونايتد الانجليزي، وعز الدين أوناحي الذي يمارس في نادي أنجيه الفرنسي من أبرز خريجي الأكاديمية، والذين ارتفعت أسهمهم في سوق اللاعبين العالميين بعد الأداء الرائع الذين قدموه طيلة أدوار هذه المنافسة.

وحول هذه المنشأة الرياضية ذات المواصفات العالمية، كتب موقع الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” على موقعه الالكتروني، في مقال خصص لتسليط الضوء على كرة القدم المغربية بمناسبة كأس العالم 2022، أنه من بين أسباب نجاح كرة القدم المغربية: “تواصل العمل على المدى القريب والمتوسط والبعيد لتحضير المستقبل من الآن”، مشيرا إلى أن أبرز ما تحقق في خطط التطوير هو افتتاح أكاديمية محمد السادس لكرة القدم.

وأبرزت “فيفا” أن الأكاديمية تضم بين جنباتها أحدث المرافق والمعدات التي تتوافق كلها مع معايير الاتحاد الدولي لكرة القدم، لافتة إلى أن هذه الأكاديمية لعبت دورا كبيرا في تكوين وتألق جميع فئات المنتخب الوطني لكرة القدم.

هذا النجاح الكبير الذي حققه المنتخب الوطني في كأس العالم قطر 2022، لا يخص منتخب الكبار فقط، وإنما شمل جميع الفئات السنية للمنتخب وكذا منتخب السيدات ومنتخب كرة القدم بالقاعة، وكذا الأندية الرياضية الوطنية المنافسة في البطولات القارية.

وهكذا، تمكن المنتخب المحلي لكرة القدم من الفوز بكأس إفريقيا للمنتخبات المحلية في نسختي 2018 و 2020، وحقق المنتخب الوطني لكرة القدم داخل القاعة بطولة أمم إفريقيا في نسختي 2016 و2020، ثم بطولة كأس العرب في مناسبتين 2021 و2022 وبطولة كأس القارات سنة 2022، إضافة إلى بلوغه دور الربع في بطولة كأس العالم لهذه الرياضة، كما احتل منتخب الناشئين المرتبة الثانية في كأس العرب للناشئين 2022.

وتفوقت كرة القدم النسوية الوطنية أيضا على المستوى القاري إذ تمكن المنتخب الوطني لكرة القدم للسيدات من التأهل لكأس العالم للسيدات 2023 كأول منتخب عربي يحقق هذا الإنجاز، واحتلت لبؤات الأطلس مركز الوصافة في كأس إفريقيا للسيدات التي نظمها المغرب بين يونيو ويوليوز 2022، إضافة لتحقيق فريق الجيش الملكي للسيدات لقب دوري أبطال إفريقيا للسيدات 2022.

وعلى مستوى الأندية، هيمنت أندية الوداد الرياضي، والرجاء الرياضي ونهضة بركان على البطولات الإفريقية القارية في السنوات الأخيرة، حيث فاز فريق الوداد بلقب عصبة الأبطال الإفريقية في نسختي 2017 و2022، وكأس السوبر الإفريقي سنة 2018، وفاز فريق الرجاء الرياضي بلقب كأس الكونفدرالية الإفريقية سنتي 2018 و2021 وكأس السوبر الإفريقي سنة 2019، وكأس العرب للأندية الأبطال (2019-2020) التي حملت اسم “كأس محمد السادس للأندية الأبطال”، وفاز فريق نهضة بركان بكأس الكونفدرالية الإفريقية 2020 و2022 وكأس السوبر الإفريقي 2022.

والأكيد أن كل هذه الإنجازات والمكانة التي بلغتها كرة القدم الوطنية على الساحة الدولية، تحتاج إلى تكريسها والاستفادة من كل هذه المكتسبات لبلوغ مستوى أفضل من شأنه أن يجعل من كرة القدم رافعة حقيقية للتنمية الاقتصادية والاجتماعية على المستوى الوطني وداخل القارة الإفريقية، ويرتقي بالمغرب إلى قاطرة رياضية على الصعيد الإقليمي.

وفي هذا الصدد، أكد صاحب الجلالة أن المغرب يتقاسم مع أشقائه الأفارقة نفس التحديات، ونفس الطموح، من أجل تطوير وتوسيع نطاق الممارسة الرياضية بشكل عام، والارتقاء بكرة القدم بالخصوص، إيمانا منه بالدور الهام الذي تلعبه في تحقيق التنمية البشرية، وتقوية الاندماج والتلاحم الاجتماعي، وتعزيز الإشعاع الجهوي والقاري والدولي.

وقال جلالته في الرسالة الملكية التي وجهها إلى المشاركين في أشغال المناظرة الدولية التي نظمتها الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم والاتحاد الإفريقي لكرة القدم سنة 2017 بالصخيرات، إن المغرب يتطلع لانبثاق قارة إفريقية قوية، متعاونة ومتضامنة، تتبوأ المكانة التي تستحقها في مختلف المؤسسات والمحافل الدولية، سواء على مستوى صناعة القرار، أو على مستوى المشاركة، أو بخصوص الدفاع عن حقها المشروع في تنظيم التظاهرات الكروية العالمية، وفي مقدمتها احتضان نهائيات كأس العالم.

و.م.ع

مقالات ذات صلة

تُوج الزمالك المصري ببطولة كأس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم بعد تغلبه على نهضة بركان في المباراة التي جمعت الفريقين اليوم الأحد بالقاهرة برسم إياب المسابقة القارية.

و انتهى لقاء الذهاب الذي جرى قبل أسبوع ببركان بفوز الفريق المغربي بهدفين مقابل هدف واحد.

وهذا التتويج هو الثاني للزمالك بعد نسخة 2019 في حين أخفق الفريق البركاني من انتزاع لقبه القاري الثالث بعد نسختي 2020 و 2022.

واستطاع الزمالك استغلال عامل الأرض والجمهور منذ بداية اللقاء، وشهدت أول ربع ساعة من الشوط الأول ضغطا متواصلا من الفريق الأبيض الذي حاول اختراق دفاعات الفريق المغربي في عدة مناسبات.

وتمكن الزمالك من تسجيل الهدف الأول في الدقيقة 23 عن طريق أحمد حمدي بعد تمريرة من أحمد سيد زيزو، قبل أن يغادر اللاعب مصابا في منتصف الشوط الأول.

وحصل لاعب نهضة بركان يوسف الفحلي على إنذار في الدقيقة 45+6 بسبب تدخل في حق لاعب الزمالك، وهو الإنذار الوحيد خلال الشوط الأول.

ومع بداية الشوط الثاني واصل الزمالك ضغطه على الفريق البركاني الذي اعتمد على الهجمات المرتدة السريعة في محاولة للعودة في نتيجة المباراة.

وأجرى المدرب معين الشعباني تغييرين اثنين في الدقيقة 65 في محاولة لإعطاء دفعة لخط هجوم نهضة بركان حيث دخل رضا حجي مكان محمد المرابط ويوسف المهيري مكان المهاجم البوركينابي جبريل واتارا.

وفي الدقيقة 77 لعب الشعباني آخر أوراقه بإجراء تعديلين آخرين حيث أقحم تويسيلا كوسيندا مكان يوسف الفلاحي ويوسف الزغودي مكان بول فاليري باسين.

وعلى غرار الشوط الأول ، شكلت الكرات الثابتة مصدر قوة فريق نهضة بركان الذي لم يحسن استغلال هذه الفرص بالشكل المطلوب.

وفي الوقت بدل الضائع أشهر الحكم البطاقة الحمراء في حق اللاعب المغربي حمزة الموساوي بعد تدخل عنيف في حق احد لاعبي الزمالك.

وسجل النصف الثاني من الشوط الثاني استفاقة هجومية لنادي نهضة بركان غير أن الاستماتة الدفاعية للزمالك حالت دون بلوغ مرمى الحارس احمد عواد ليعلن حكم الساحة السنغالي عيسى سي عن نهاية المباراة بفوز الفريق المصري.

 أكدت لجنة الأندية التابعة للكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم (الكاف)، خلال اجتماع لها أمس الأربعاء، بشأن المباراة بين فريق نهضة بركان واتحاد العاصمة الجزائري ضمن إياب نصف نهائي كأس “الكاف”، تأهل النهضة البركانية إلى نهائي هذه المسابقة القارية.

وذكرت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، في بلاغ لها، أنها توصلت، اليوم الخميس، بقرار لجنة الأندية التابعة لـ “الكاف” بخصوص مباراة إياب نصف نهائي كأس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم بين نهضة بركان واتحاد العاصمة الجزائري، أكدت من خلاله رسميا تأهل النهضة البركانية إلى نهائي كأس “الكاف” 2023-2024.

وأضافت أن اللجنة قررت، بإجماع أعضائها، خسارة اتحاد العاصمة الجزائري بثلاثة أهداف دون رد، مع إحالة ملف المباراة إلى لجنة الانضباط لاتخاذ إجراءات تأديبية إضافية محتملة.

وبذلك، سيواجه فريق نهضة بركان، في المباراة النهائية لكأس الكونفدرالية الإفريقية، نظيره الزمالك المصري يوم 12 ماي الجاري ببركان، على أن تجرى مباراة الإياب يوم 19 ماي بالقاهرة.

تأهل فريق نهضة بركان إلى نهائي كأس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم، بعد انسحاب فريق اتحاد العاصمة الجزائري.

وهنأت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، في رسالة على موقعها الإلكتروني، فريق نهضة بركان بهذا التأهل.

   وجاء في رسالة التهنئة: “يتقدم السيد فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، أصالة عن نفسه ونيابة عن باقي أعضاء المكتب المديري للجامعة بتهنئة فريق نهضة بركان بعد تأهله لنهائي كأس الاتحاد الإفريقي، إثر انسحاب فريق اتحاد العاصمة الجزائري من إجراء المباراة التي كان من المنتظر أن تجمعهما يومه الأحد 28 أبريل 2024، بالملعب البلدي بمدينة بركان”.

   وانسحب اتحاد العاصمة  الجزائري، اليوم الأحد، من مباراته أمام  نهضة بركان، لحساب إياب نصف نهائي كأس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، والتي كان من المقرر أن تقام على الساعة الثامنة مساء بالملعب البلدي بركان.

   وسيواجه نهضة بركان في النهائي فريق الزمالك المصري، الفائز في نصف النهائي الثاني على دريمز الغاني.

قضت لجنة الأندية بالاتحاد الإفريقي لكرة القدم، التي اجتمعت اليوم الأربعاء بشأن مباراة اتحاد العاصمة الجزائري ونهضة بركان، بخسارة الفريق الجزائري باعتذار (3 -0) مع الإبقاء على مباراة الإياب بالملعب البلدي ببركان يوم الأحد المقبل.

 وذكرت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، في بلاغ لها، أنها توصلت بنسخة من قرار لجنة الأندية بالاتحاد الافريقي لكرة القدم بشأن مباراة اتحاد العاصمة الجزائري ونهضة بركان، برسم ذهاب نصف نهاية كأس الاتحاد الأفريقي.

  وبحسب الجامعة فقد قررت اللجنة إحالة الملف إلى لجنة الانضباط للنظر في إمكانية اضافة عقوبات انضباطية

توج حفل افتتاح كأس العالم لأندية كرة القدم الذي احتضنه المغرب سنة 2023 كأفضل حفل افتتاح تظاهرة دولية خلال فعاليات HEAVENT AWARDS 2024 الذي احتضنته مدينة كان الفرنسية.

وكانت منظمة HEAVENT AWARDS قد اختارت الحفل المنظم من طرف وزارة الشباب والثقافة والتواصل، ضمن أفضل الأعمال المرشحة قبل أن تتوجه كأفضل حفل. وذكر بلاغ للوزارة أن هذا التتويج العالمي، ” يعكس حرفية و مهارة الإبداع المغربي لحفل افتتاح تظاهرة دولية كما يظهر قدرة المغرب على تنظيم أكبر الأحداث الدولية في جميع المجالات”. وكان الحفل المنظم بملعب طنجة ابن بطوطة، قد أبهر المتابعين عبر العالم، بتقديمه فقرات فنية مميزة، عر فت بتراث المملكة المغربية وأبرزت مدى انفتاحها على العالم.

وكرم الحفل، الرحالة المغربي ابن بطوطة، لكونه صلة وصل بين الثقافات والشعوب، ولمساهمته برحلاته المكوكية في انفتاح المغرب على العالم، كما قدمت فرق تراثية مغربية لوحات فنية تعكس غنى وأصالة التراث المغربي، فضلا عن تكريم إبنة الأسطورة الراحل بيلي و ظهور خاص للناخب الوطني وليد الرگراكي. وتسلم المغرب جائزة أفضل حفل افتتاح تظاهرة عالمية، في حفل أقيم مساء الخميس بمدينة كان الفرنسية بحضور مشاهير و شخصيات دولية في مجال تنظيم الأحداث الدولية.

تعادل فريق نهضة بركان مع مضيفه أبو سليم الليبي بنتيجة صفر لمثله، في المباراة التي جمعتهما اليوم الأحد على أرضية ملعب بنينا ببنغازي، لحساب ذهاب ربع نهاية كأس الكونفدرالية الإفريقية.

ولعب فريق نهضة بركان بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 57 عندما أشهر حكم المباراة الورقة الحمراء في وجه اللاعب حمزة الموساوي.

وسيستقبل نهضة بركان، برسم إياب ربع النهائي، فريق أبو سليم الليبي يوم 7 أبريل المقبل على أرضية الملعب البلدي بمدينة بركان.

وفي مباريات أخرى عن ذهاب الدور نفسه، جرت اليوم الأحد، فاز فريق رايفرز يونايتد النيجيري على اتحاد العاصمة الجزائري (1-0)، ودريمز الغاني على ستاد المالي (2-1)، فيما فاز الزمالك المصري على مودرن فيوتشر المصري (2-1).