الثلاثاء 21 ماي 2024

كرة القدم النسوية تحقق إنجازات مبهرة بفضل إستراتيجية محكمة

كرة القدم النسوية تحقق إنجازات مبهرة بفضل إستراتيجية محكمة

حققت كرة القدم النسوية المغربية، خلال السنوات الأخيرة، نتائج مبهرة ساهمت في النهوض بالممارسة الكروية في أوساط الفتيات في شتى ربوع المملكة، وذلك بفضل إستراتيجية محكمة ترمي إلى جعل المغرب نموذجا يحتذى به في مجال تطوير هذا التخصص.

ويعزى النجاح الكبير الذي تشهده كرة القدم النسوية الوطنية إلى مختلف الإنجازات التي حققتها المنتخبات والأندية الوطنية، في جميع الفئات العمرية، على المستويين القاري والدولي.

وكان المنتخب الوطني الأول للسيدات قد شارك، لأول مرة في تاريخه، في نهائيات كأس العالم، التي نظمت من 20 يوليوز إلى 20 غشت 2023، بشكل مشترك في أستراليا ونيوزيلندا، حيث احتل، بصفته أول منتخب شمال إفريقي يشارك في المونديال، المركز الثاني في مجموعته، متفوقا على كل من ألمانيا وكوريا، ليتأهل إلى الدور ثمن النهائي رفقة كولومبيا، قبل أن يغادر المنافسة بهزيمته ضد فرنسا (0-4)، بعدما بصم على مشاركة رائعة ستظل محفورة في سجلات كرة القدم الوطنية.

وعلاوة على ذلك، تفوق المنتخب المغربي لكرة القدم النسوية على نظيره التونسي (4-1)، في 28 فبراير المنصرم، برسم إياب الدور الثالث من إقصائيات المنطقة الإفريقية المؤهلة للألعاب الأولمبية باريس 2024، بعد أن تغلب عليه في مباراة الذهاب (2-1) بتونس، ليحجز بذلك تذكرة العبور إلى الدور الرابع والأخير.

وكان المنتخب المغربي، بقيادة المدرب الإسباني، خورخي فيلدا، قد تخطى عقبة ناميبيا في الدور الثاني (4-0 في مجموع المباراتين).

وسيواجه المنتخب المغربي خلال الجولة الأخيرة من التصفيات (من 1 إلى 9 أبريل المقبل) نظيره الزامبي، الذي تأهل على حساب غانا، من أجل حجز تذكرة التأهل للألعاب الأولمبية المقبلة كواحد من المنتخبي ن الممثلي ن لإفريقيا.

وعلى غرار المنتخب الأول، حققت لاعبات المنتخب الوطني لكرة القدم تحت 20 سنة، بدورهن، تأهلا تاريخيا إلى نهائيات كأس العالم لهذه الفئة.

وسيرا على خطى لبؤات الأطلس، اللواتي تأهلن لأول مرة في التاريخ إلى نهائيات كأس العالم 2023، بعد أن وصلن إلى نهائي كأس إفريقيا للأمم للسيدات 2022، تعتزم لاعبات المنتخب الوطني لأقل من 20 سنة التألق خلال المونديال، الذي سيقام في الفترة من 31 غشت إلى 22 شتنبر القادمين في كولومبيا.

ولم يقتصر حصد الإنجازات على منتخبات كرة القدم النسوية المغربية، بل إن الأندية أيضا أبرزت علو كعبها وتمكنت من مقارعة كبار القارة.

وهكذا، احتل نادي سبورتينغ الدار البيضاء المركز الثاني في دوري أبطال إفريقيا للسيدات في نسختها الثالثة، التي نظمها الاتحاد الإفريقي لكرة القدم في نونبر الماضي بكوت ديفوار.

صحيح أن نادي سبورتينغ اكتفى باحتلال هذا المركز المشرف بعد الهزيمة أمام فريق ماميلودي صنداونز الجنوب إفريقي، لكن اللاعبات نجحن في إعطاء صورة رائعة عن كرة القدم النسوية المغربية.

وإضافة إلى ذلك، احتل الجيش الملكي المركز الثالث بعد فوزه على أمبيم داركوا الغاني (2-0)، ليحصد بهذا الفوز الميدالية البرونزية ويضمن تواجده على منصة التتويج في جميع نسخ دوري أبطال إفريقيا.

وكان الجيش الملكي أول فريق يشارك في مباراة الترتيب أكثر من مرة، علما أن المغرب هو أول بلد يمثل بفريقين مختلفين تمكنا من الوصول إلى نهائي دوري أبطال إفريقيا للسيدات، وهما سبورتينغ الدار البيضاء (2023) والجيش الملكي (2022).

وفي ظل هذا التألق المتواصل، اكتسبت نجمات المنتخب المغربي، من قبيل العميدة غزلان الشباك وفاطمة تاكناوت وروزيلا عيان، شعبية كبيرة في شتى أرجاء البلاد.

وقد أثارت النهضة التي حققتها كرة القدم النسوية الوطنية، بفضل السياسة التي تنهجها الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم من أجل تشجيع الفتيات على ممارسة كرة القدم، اهتماما واسعا بمباريات الفرق النسوية، التي أضحت تقام أمام أنظار آلاف المشجعين في الملاعب، وخير دليل على ذلك هو كأس إفريقيا للأمم 2022، التي نظمت بالمملكة، وسجلت رقما قياسيا من حيث الحضور الجماهيري، إلى جانب عشرات آلاف المتابعين أمام الشاشات.

ولا شك أن تنظيم المغرب لكأس الأمم الإفريقية للسيدات 2024 سيشكل فرصة جديدة للبؤات الأطلس للتألق والسعي للظفر بباكورة ألقابها القارية.

ومع: 08 مارس 2024

مقالات ذات صلة

فاز المنتخب المغربي لكرة القدم النسوية لأقل من 17 عاما على نظيره الجزائري بنتيجة (4 – 0) في المباراة التي جمعتهما اليوم الجمعة بالجزائر في إطار إياب الدور الثالث قبل الأخير لتصفيات كأس العالم.

وبهذا الفوز يتأهل المغرب للدور الرابع والأخير من تصفيات إفريقيا المؤهلة لكأس العالم المزمع تنظيمه بجمهورية الدومينيكان ما بين 16 أكتوبر و3 نونبر 2024.

ووقع أهداف المنتخب المغربي اللاعبات شيماء بوغازي ( د 6 )ولينا مختار الجامعي ( د 62 و د 79 ) و دينا ناصرة حيزون ( د 76).

وكان المنتخب الوطني المغربي قد فاز على نظيره الجزائري، بأربعة أهداف دون مقابل، في مباراة الذهاب التي أقيمت على أرضية الملعب البلدي لبركان يوم 10 ماي الماضي.

فاز المنتخب الوطني النسوي لأقل من 17 سنة بنتيجة أربعة اهداف دون مقابل في المباراة التي جمعته مساء يومه الجمعة 10 ماي 2024 بالمنتخب الجزائري .
وتدخل المباراة التي أقيمت بالملعب البلدي بمدينة بركان في إطار ذهاب الدور الثالث من التصفيات الافريقية المؤهلة لنهائيات كأس العالم التي ستجرى أطوارها بدومنيكان .
وتناوب على تسجيل اهداف المنتخب الوطني النسوي لأقل من 17 سنة في لقاء اليوم كل من ايناس ابوشريف في الدقيقة 32، روميساء احسان في الدقيقة 41، وفاء بنطاهري في الدقيقة 50 وحنان سهول بالخطأ ضد مرماها في الدقيقة 58.
جدير بالذكر، ان مباراة الإياب ستجرى بالجزائر يوم الجمعة 17 ماي 2024.

أكد مدرب المنتخب المغربي النسوي لكرة القدم لأقل من 17 سنة، يونس ربيع، أن الاستعدادات للمباراة التي ستجمع المنتخب الوطني بنظيره الجزائري، اليوم الجمعة في بركان، ضمن ذهاب الدور الثالث قبل الأخير من تصفيات كأس العالم لكرة القدم النسوية لأقل من 17 سنة، تمر في ظروف إيجابية، مشيرا إلى أن اللاعبات عازمات على تحقيق الانتصار.

وشدد ربيع، في تصريح للصحافة، على أن المنتخب المغربي سيعمل من خلال مواجهته لنظيره الجزائري على ضمان التأهل إلى المونديال، معتبرا أن هذه المحطة “مهمة للغاية” في مسار اللاعبات المغربيات وفي تكوينهن.

كما سجل أن المنتخب المغربي سيدخل المباراة بتركيز عال على نقاط قوته من أجل تحقيق نتيجة إيجابية قبل مواجهة الإياب بالجزائر.

من جانبها، اعتبرت لاعبة المنتخب المغربي إيناس أبو شريف أن المنتخب متحمس لهذه المواجهة، مضيفة أن الاستعدادات التحضيرية كانت جيدة.

من جهتها، أكدت اللاعبة شيماء بوغازي أن المنتخب الوطني تحدوه رغبة أكيدة لتجاوز المنتخب الجزائري، وأن الظروف مواتية لتحقيق نتيجة تقربهن من حلم المونديال.

يذكر أن مقابلة الإياب ستجرى يوم 17 ماي الجاري بملعب “سالم مبروكي” بالعاصمة الجزائر، على الساعة الخامسة والنصف بعد الزوال.

وكان المنتخب المغربي النسوي لأقل من 17 سنة قد فاز على نظيره النيجري بحصة 11-0 في مباراتي الذهاب والإياب برسم الدور الثاني من هذه التصفيات.

وستجرى أطوار نهائيات كأس العالم النسوي لأقل من 17 سنة، بجمهورية الدومينيكان، خلال الفترة الممتدة ما بين 16 أكتوبر و3 نونبر المقبلين.

وستحدد المنتخبات المتأهلة عن المنطقة الإفريقية بعد انتهاء الدور الرابع الأخير في شهر يونيو المقبل.

برسم ذهاب الدور الثالث من التصفيات الإفريقية المؤهلة لنهائيات كأس العالم التي ستجرى في الفترة الممتدة ما بين 16 أكتوبر و3 نونبر 2024، بدومينكان، يواجه المنتخب الوطني لكرة القدم النسوية لأقل من 17 سنه، منتخب الجزائر، وذلك يوم الجمعة 10 ماي 2024 على أرضية الملعب البلدي بمدينة بركان بداية من الساعة الثامنة مساء.
وستجرى مقابلة الإياب يوم الجمعة 17 ماي 2024 بملعب سالم مبروكي الرويبة بالعاصمة الجزائر بداية من الساعة الخامسة والنصف عصرا.

سيواجه المنتخب المغربي النسوي لكرة القدم لأقل من 17 سنة نظيره الجزائري يومي 10 و17 ماي المقبل، برسم الدور الثالث من التصفيات الإفريقية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2024 لهذه الفئة.

وذكر بلاغ للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم أن مباراة الذهاب ستجري يوم 10 ماي على أرضية الملعب البلدي بمدينة بركان ابتداء من الساعة الثامنة مساء.

وأضاف المصدر ذاته أن مقابلة الإياب ستجري يوم 17 ماي بملعب سالم مبروكي الرويبة، بالعاصمة الجزائر بداية من الساعة الخامسة والنصف عصرا.

وكان المنتخب المغربي النسوي لأقل من 17 سنة قد فاز على نظيره من النيجر (11-0) في مباراتي الذهاب والإياب برسم الدرو الثاني من هذه التصفيات.

وستجرى أطوار نهائيات كأس العالم النسوي لأقل من 17 سنة بجمهورية الدومينيكان خلال الفترة الممتدة ما بين 16 أكتوبر و3 نونبر 2024. 

وستُعرف المنتخبات المؤهلة عن المنطقة الإفريقية بعد انتهاء الدور الرابع والأخير في شهر يونيو المقبل.

جدد المنتخب الوطني النسوي لأقل من 20سنة فوزه على المنتخب البانامي لأقل من 23 سنة، بعدما انتصر عليه يومه الثلاثاء 8ابريل 2024 بنتيجة ثلاثة أهداف مقابل هدف واحد في المباراة الودية الثانية التي جمعتهما بمركب محمد السادس لكرة القدم..
وكان المنتخب الوطني النسوي لأقل من 20سنة قد فاز على المنتخب البانامي لأقل من 23 سنة في اللقاء الودي الأول بنتيجة هدفين لصفر.
وسجل أهداف النخبة الوطنية في لقاء اليوم كل من :فاطمة الغزواني في الدقيقتين 41و85، وضحى المدني في الدقيقة80.
ويستعد المنتخب الوطني النسوي لأقل من 20 سنة لنهائيات كاس العالم التي ستجرى بكولومبيا.