الإثنين 15 أبريل 2024

كأس أمم إفريقيا 2023.. يجب استخلاص الدروس للعودة بشكل أقوى

AFCON-2023: We Need to Learn Lessons to Bounce Back Stronger, Says Regragui

الرباط – أكد مدرب المنتخب الوطني، وليد الركراكي، أنه يجب استخلاص الدروس من الإقصاء من دور ثمن نهائي كأس أمم إفريقيا 2023 بكوت ديفوار، والتطلع إلى المستقبل للعودة بشكل أقوى.

وقال الركراكي، في حوار بثته قناة الرياضية، مساء أمس الجمعة: “خضنا كأس أمم إفريقيا بعد احتلالنا المركز الرابع في كأس العالم، لذلك كان كل فريق يسعى للتغلب على المنتخب المغربي. لم نكن في المستوى المطلوب، ربما بسبب الضغط.  إنها مسابقة لم تكن سهلة بالنسبة لنا على مر التاريخ. يجب علينا دراسة العقبات لتسويتها في أفق كأس أمم إفريقيا المقبلة بالمغرب”.

وأضاف الناخب الوطني “كنا من بين الفرق التي خلقت أكبر عدد من الفرص خلال كأس أمم إفريقيا، واستحوذنا على الكرة، لكننا افتقدنا الفعالية. يجب أن نشتغل على هذا الجانب”.

وفي معرض حديثه عن الاستعداد لهذه التظاهرة القارية، أكد الركراكي أن الظروف كانت جيدة، موضحا “بدأت استعداداتنا قبل 15 يوما من المباراة الأولى. ذهبنا مبكرا لنتأقلم مع الأجواء. هذا ما كان يجب القيام به على مستوى الاستعداد. الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم حرصت على توفير الظروف الجيدة لهذه المشاركة”.

وبخصوص التغييرات التي أدخلها على التشكيلة خلال المنافسات، أكد الركراكي أنها كانت بالنظر إلى مؤهلات كل لاعب وجدواه في كل مباراة، دون إغفال الإصابات والمرض، ما كان يفرض إجراء تعديلات على مستوى المجموعة.

وأشار، في معرض حديثه عن تنافسية بعض اللاعبين الذين تم استدعاؤهم، إلى أنه “على المستوى البدني، ليس هناك منطق. لقد خضنا كأس عالم عالية المستوى مع لاعبين غير أساسيين في أنديتهم. ربما الجانب الذهني هو الذي أثر على أداء الفريق”.

وعلاوة على ذلك، تطرق الركراكي إلى الحادث الذي وقع مع لاعب الكونغو الديمقراطية، شانسيل مبيمبا، والذي أدى إلى إيقافه: “ربما أنا المخطئ. أحب التوجه إلى اللاعبين بحسن نية ومصافحتهم، لكن ربما كان التوقيت سيئا. هذه أشياء تحدث في كرة القدم”.

وردا على سؤال حول اختياراته للاعبين خلال المباراة ضد منتخب زامبيا، ولماذا لم يعمد إلى إراحة بعض اللاعبين بما أن المنتخب المغربي كان ضمن تأهله، أوضح الركراكي أن المنتخب المغربي كان عليه الفوز بهذه المباراة ليتصدر المجموعة، ويواجه خصما أدنى ترتيبا في ثمن النهائي، ويبقى في سان بيدرو.

ومضى قائلا “يجب أيضا ألا نقوم بتدوير الفريق كثيرا، لأننا قد نخاطر بوجود لاعبين أساسيين يفتقرون للمنافسة”.

وبالعودة إلى حالة زياش الذي أصيب خلال هذه المباراة، وغاب أمام منتخب جنوب إفريقيا، أكد الناخب الوطني أنه كان من المقرر أن يلعب شوطا فقط أمام منتخب زامبيا، لكنه تعرض للإصابة خمس دقائق قبل نهاية الشوط الأول.

من جهة أخرى، اعتبر الركراكي أن تتويج منتخب كوت ديفوار باللقب لم يكن بسبب الحظ: “لقد تغير وجه المنتخب الإيفواري في الدور الثاني وكانت لديه القوة الذهنية للظفر باللقب. ربما كانت الصعوبة التي واجهها في الدور الأول حافزا للإيفواريين. إنه مثال جيد في الرياضة”.

وأعرب الناخب الوطني عن أسفه قائلا “كنا حريصين على تكرار الفرحة التي عشناها في كأس العالم. بذلنا قصارى جهدنا.  التفاصيل أدت إلى إقصائنا. نشعر بخيبة الأمل”.

وأضاف “ربما ارتكبنا أخطاء. أتحمل المسؤولية لأنني أنا من اختار اللاعبين والإستراتيجية”.

ومع: 17 فبراير 2024

مقالات ذات صلة

تراجع المنتخب المغربي لكرة القدم مركزا واحدا ليحتل المرتبة 13 عالميا في تصنيف الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) الذي نشر اليوم الخميس.

وبرصيد 1661.42 نقطة، يظل أسود الأطلس في المركز الأول إفريقيا، متقدمين على السنغال التي تحتل المركز الـ 17 برصيد 1624.73 نقطة.

كما احتفظ المنتخب الوطني بالمركز الأول على المستوى العربي متفوقا على قطر صاحبة المركز 34 برصيد 1507.94 نقطة.

وعلى المستوى العالمي، لا تزال الأرجنتين في صدارة تصنيف الفيفا، تليها فرنسا وبلجيكا.

وفي ما يلي قائمة أفضل 10 منتخبات بتاريخ 4 أبريل 2024:

01. الأرجنتين

02.فرنسا

03. بلجيكا

04. إنجلترا

05. البرازيل

06. البرتغال

07. هولندا

08. إسبانيا

09. إيطاليا

10. كرواتيا.

يشارك المنتخب الوطني لأقل من 17 سنة في الفترة الممتدة ما بين ما بين 16 و26 أبريل 2024، في بطولة شمال إفريقيا التي ستحتضنها الجزائر.
وأجريت يومه الثلاثاء 2 فبراير 2024 قرعة هذه البطولة ، حيث أفرزت المواجهات التالية :
* الجولة الأولى: 18 أبريل 2024 :
– مصر / تونس؛
– المغرب الجزائر ؛
* الجولة الثانية : 20 أبريل 2024:
– المغرب / تونس؛
– مصر / ليبيا ؛
* الجولة الثالثة : 22 أبريل 2024 :
– المغرب / ليبيا ؛
– الجزائر / تونس؛
الجولة الرابعة: 24 أبريل 2024 :
ليبيا / الجزائر ؛
المغرب / مصر؛
الجولة الخامسة 26 أبريل 2024:
تونس/ ليبيا ؛
الجزائر / مصر

توج المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم الشاطئية بالدوري الدولي الودي الذي احتضنته السلفادور من 28 إلى 30 مارس الجاري، بعد فوزه في المباراة النهائية، أمس السبت، على نظيره الأمريكي بخمسة أهداف مقابل أربعة.

وافتتح المنتخب الوطني نتيجة المباراة، في اللحظات الأولى من المقابلة، عن طريق أمين البيدوري لينتهي الشوط الأول يتقدم المغرب بهدف نظيف.

ومع بداية الشوط الثاني، تمكن زهير جباري في الدقيقة 3 من توسيع النتيجة 2-0، قبل أن يحرز المنتخب الأمريكي هدفه الأول (2-1) في الدقيقة 10 عن طريق تانر أكول.

وفي الدقيقة 11 أحرز المنتخب المغربي هدفين متتاليين عن طريق بدر قرشالي وزميله رضا الزهراوي الذي تمكن، دقيقة بعد ذلك، من تسجيل هدف خامس عن طريق ضربة جزاء.

وبحث المنتخب الأمريكي عن تعديل النتيجة، ليتمكن من إحراز 3 أهداف في الدقيقة 5 والدقيقة 11 والدقيقة 12 من الشوط الثالث عن طريق كل من نيكولاس بيريا وألفارو فرانكو وتانر أكول على التوالي لتنتهي المباراة بـ5 أهداف مقابل 4 لصالح المنتخب المغربي.

وكان المنتخب المغربي قد فاز في المباراة الافتتاحية على منتخب السلفادور، وخسر في المباراة الثانية أمام سويسرا التي تعد من أقوى المنتخبات في كرة القدم الشاطئية. 

وبعد فوزه على المنتخب الأمريكي وخسارة سويسرا أمام السلفادور تمكن المنتخب المغربي من احتلال المرتبة الأولى ب 6 نقاط وبالتالي التتويج باللقب.

فاز المنتخب الوطني لكرة القدم الشاطئية بنتيجة ثلاثة أهداف مقابل اثنين في المباراة التي جمعته في الساعات الأولى من صباح يومه الجمعة 29مارس 2024 بمنتخب السالفدور.
وتدخل المباراة في إطار الدور الدولي الودي الذي تنظمه السالفدور.
وسجل اهداف النخبة الوطنية في لقاء اليوم كل من دريس غنام( هدفان) ورضا الزهراوي.

فاز المنتخب الوطني لاقل من 20 سنة بنتيجة هدف لصفر في اللقاء الودي الذي جمعه مساء يومه الثلاثاء 26 مارس 2024 بمنتخب الولايات المتحدة الأمريكية.
وتدخل المباراة التي أقيمت بمركب ولي العهد الأمير مولاي الحسن بمدينة الرباط في إطار استعدادات المنتخب الوطني لاقل من 20سنة للاستحقاقات المقبلة.
ووقع هدف المنتخب الوطني في لقاء اليوم اللاعب رشاد فطال في الدقيقة 37 .

تعادل المنتخب الوطني الأول بنتيجة صفر لمثله في اللقاء الودي الذي جمعه مساء يومه الثلاثاء 26 مارس 2024 بالمنتخب الموريتاني.
وتدخل المباراة التي أقيمت بالملعب الكبير بمدينة اكادير في إطار استعدادات المنتخب الوطني للاستحقاقات المقبلة .