الأحد 16 يونيو 2024

المغرب، قوة محركة لتطوير كرة القدم الإفريقية (صحف إثيوبية)

أديس أبابا – أكدت وسائل إعلام إثيوبية أن المملكة المغربية تتموقع، من خلال الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، كقوة محركة لتطوير كرة القدم الإفريقية.

وسلطت عدد من الصحف الإثيوبية، في مقالات مخصصة لمواكبة زخم كرة القدم الوطنية وتأثيرها على تطوير هذه الرياضة بالقارة الإفريقية، الضوء على نقاط قوة المملكة في هذا المجال، مع التركيز بشكل خاص على سياسة الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، والمرافق والبنيات التحتية عالية الجودة، التي تتوفر عليها المملكة، علاوة على التعاون جنوب-جنوب، الذي لطالما دعا إليه المغرب، لا سيما اتجاه إفريقيا.

وهكذا، كتبت “إثيو بوسط” أن الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم تنهج منذ عام 2015 سياسة طموحة للتعاون الدولي، بتوقيع أكثر من 45 شراكة مع اتحادات إفريقية، مشيرة إلى أن تمديد هذه الاتفاقيات في عام 2019 يوضح أهمية وفعالية هذا النوع من الشراكة.

وأوضحت الجريدة أن العودة المؤسسية للمملكة إلى الاتحاد الإفريقي، بفضل الدبلوماسية الحكيمة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، توفر أساسا متينا للجامعة الملكية من أجل تعزيز سياسة التعاون الدولي اتجاه إفريقيا.

من جهتها ، سلطت “أفريكا نيوز شانيل” الضوء على تطور كرة القدم المغربية، مع تركيز خاص على ملف ترشيح المغرب لتنظيم كأس إفريقيا للأمم 2025، مؤكدة أن المغرب يعد البلد الإفريقي الوحيد الذي يستجيب للمواصفات المضمنة في دفتر تحملات الفيفا لتنظيم مونديال 2026 بشكله الجديد ب 48 منتخبا، وهي حقيقة تم التحقق منها من قبل العشرات من خبراء الفيفا الذين جابوا أنحاء المملكة في إطار تقييم ملف المغرب لاستضافة كأس العالم 2026.

وأكدت الصحيفة أن تنظيم “كأس إفريقيا للأمم 2025 بالمغرب سيكون ناجحا بكل المقاييس، لأن المنافسة ستجرى في ظروف لوجستية مثالية”، مذكرة بأن المغرب لم يستضف كأس إفريقيا للأمم منذ عام 1988، رغم أن العالم بأسره كان شاهدا على حماس وشغف الجمهور المغربي خلال مختلف المسابقات، لا سيما مونديال قطر 2022، الذي حقق المغرب فيه إنجازا استثنائيا بعد أن أصبح أول بلد إفريقي يصل إلى نصف نهائي المونديال.

وفي السياق ذاته ، أشارت صحيفة “ليغ سبورت” إلى أن الأداء التاريخي لأسود الأطلس خلال المونديال الماضي لم يكن سوى تتويجا للهيمنة المغربية على كرة القدم الإفريقية بصنفيها (رجال وسيدات).

وذكر كاتب المقال، في هذا الصدد، بتتويج الوداد البيضاوي و ونهضة بركان بالنسخة الأخيرة من مسابقتي دوري أبطال إفريقيا وكأس الكونفدرالية الإفريقية على التوالي، وفوز نادي الجيش الملكي بدوري أبطال إفريقيا للسيدات، مبرزا أيضا تأهل المنتخب المغربي النسوي لأقل من 17 سنة لكأس العالم للمرة الأولى في تاريخه، وبلوغ منتخب السيدات نهائي كأس الأمم الإفريقية 2022، ونهائيات كأس العالم التي ستقام في عام 2023.

وأوضح الكاتب أن هذه الانجازات التي تحققت على مدار عام 2022 تعد ثمرة لاستراتيجية طويلة المدى عملت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم على تنفيذها، تحت قيادة رئيسها فوزي لقجع، الذي أطلق، منذ 2014، استراتيجية حقيقية لتطوير كرة القدم المحلية.

كما ذكرت صحيفة “أفريكا نيوز شانيل”، نقلا عن عمر خيري ، مستشار رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم المغربي لكرة القدم، أن ملف ترشيح المغرب لاستضافة كأس الأمم الأفريقية 2025 يضم ستة ملاعب معتمدة من قبل الاتحاد الإفريقي لكرة القدم.

وبحسب الصحيفة، فان الأمر يتعلق بكل من مجمع محمد الخامس بالدار البيضاء الذي يتسع لـ45 ألف متفرج، والمجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط (53 ألف متفرج) ، والملعب الكبير بمراكش (45.240)، وملعب أكادير (45480)، والملعب الكبير بطنجة، إضافة إلى الملعب الكبير بفاس (37000 متفرج).

وأبرزت اليومية أن عمر خيري أكد أن الجهود الكبيرة المبذولة والاستثمارات الضخمة والتطور العلمي تعد عناصر أساسية لتطوير كرة القدم الإفريقية، مشيرة إلى أن المغرب وضع ملاعبه وبنيته التحتية رهن إشارة عشرات المنتخبات الإفريقية لخوض مقابلاتها بعض رفض التصديق على ملاعبها من قبل الاتحاد الإفريقي لكرة القدم.

وخلصت الصحيفة إلى التأكيد على أن “مبادرات المملكة هذه تتماشى مع التوجيهات السامية لجلالة الملك، الذي يجعل من إفريقيا أولوية دبلوماسيته وسياسته الخارجية”.

و.م.ع

مقالات ذات صلة

 أعلن الاتحاد الإفريقي لكرة القدم ” الكاف ” أنه سيتم إجراء قرعة تصفيات بطولة أمم إفريقيا (توتال إنرجيز) 2025 التي سيستضيفها المغرب ، يوم 4 يوليوز المقبل بمدينة جوهانسبورغ.

وأبرز الكاف في بيان نشره على موقعه الرسمي أنه سيتم تقسيم 48 دولة بما في ذلك الفائزون الأربعة من الدور التمهيدي (تشاد، إيسواتيني، ليبيريا وجنوب السودان) إلى 12 مجموعة تضم كل منها أربعة فرق للتنافس في النهائيات.

ويشارك في القرعة بطلة النسخة السابقة كوت ديفوار ثم أنغولا والجزائر وبنين وبوتسوانا وبوروندي والكاميرون والرأس الأخضر وجمهورية أفريقيا الوسطى وتشاد وجزر القمر والكونغو وجمهورية الكونغو الديمقراطية ومصر وغينيا الاستوائية، إيسواتيني وإثيوبيا.

كما يشارك في القرعة الغابون، وغامبيا، وغانا، وغينيا، وغينيا بيساو، وكينيا، وليسوتو، وليبيريا، وليبيا، ومدغشقر، وملاوي، ومالي، وموريتانيا، والمغرب، وموزمبيق، وناميبيا، والنيجر، ونيجيريا، ورواندا، وساو تومي وبرينسيبي، والسنغال، وسيراليون، وجنوب أفريقيا وجنوب السودان والسودان وتنزانيا وتوغو وتونس وأوغندا وزامبيا وزيمبابوي.

ومن المقرر أن تنطلق التصفيات في شتنبر 2024 لتحديد  23 دولة مؤهلة ،تلتحق بالمغرب المؤهل سلفا باعتباره البلد المنظم حيث تعد النهائيات بمباريات مثيرة في أكبر حدث كروي في أفريقيا.

وخلص البلاغ إلى أنه من المقرر أن تجري القرعة بحضور نخبة من أساطير اللعبة وممثلي الفرق المشاركة، وأعضاء اللجنة المحلية المنظمة لكأس الأمم الأفريقية المغرب 2025 وغيرهم.

هنأ مجلس جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية المملكة المغربية لنيلها شرف احتضان كأس إفريقيا للأمم لسنة 2025.

ودعا المجلس في ختام اشغال دورته ال 161 يوم الاربعاء بالقاهرة، إلى دعم جهود المملكة لإنجاح هذه التظاهرة، وإلى تشجيع الدول العربية التي ستشارك في هذه البطولة القارية.

ومثل المغرب في الاجتماع وفد ترأسه وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج ناصر بوريطة وضم بالخصوص سفير المغرب بالقاهرة ومندوبه الدائم لدى الجامعة العربية محمد آيت وعلي.

أعلنت الكونفدرالية الافريقية لكرة القدم (الكاف) أنه تقرر إجراء قرعة الدور التمهيدي لتصفيات كأس أمم إفريقيا “توتال انيرجيز المغرب 2025” يوم الثلاثاء 20 فبراير 2024 بالقاهرة.

وأوضحت الهيئة الكروية القارية في بيان على موقعها الالكتروني أنه مع انتهاء النسخة ال 34 من كأس أمم إفريقيا التي احتضنتها الكوت ديفوار، تتجه الأنظار صوب النسخة المقبلة التي ستستضيفها المملكة المغربية، بتنظيم قرعة مرحلة الدور التمهيدي من التصفيات يوم غد بالقاهرة.

وستقام الجولة التمهيدية الإقصائية لكأس الأمم الأفريقية “توتال إنيرجيز، المغرب 2025 ” بمشاركة المنتخبات الثمانية الأقل تصنيفا وفقا لتصنيفات الفيفا وهي الصومال، جيبوتي، ساو تومي، تشاد، موريشيوس، جنوب السودان، ليبيريا وإسواتيني.

وستجرى مقابلات هذا الدور بنظام الذهاب والإياب ما بين 18 و26 مارس المقبل حيث ستلتحق أربع منتخبات متأهلة إلى قائمة المنتخبات ال 44 التي ستشارك في الاقصائيات بنظام المجموعات.

تسلم رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، السيد فوزي لقجع، من رئيس جمهورية الكوت ديفوار، السيد الحسن واتارا، مساء أمس الأحد، علم كأس افريقيا للأمم التي ستنظم نسختها الـ35 السنة المقبلة بالمملكة المغربية.

وجرت عملية تسليم علم الـ”كان” إلى السيد فوزي لقجع، عقب نهائي كأس إفريقيا للأمم (كوت ديفوار 2023)، الذي أقيم على ملعب الحسن واتارا الأولمبي بمدينة إيبيمبي شمال أبيدجان، بحضور رئيس الكونفدرالية الافريقية لكرة القدم (كاف)، السيد باتريس موتسيبي، ورئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، السيد جياني انفانتينو.

وكان موتسيبي، قد أكد الجمعة الماضي، أن كأس إفريقيا للأمم لكرة القدم، التي ستقام سنة 2025 بالمغرب، ستكون “متميزة” وستحقق دون أدنى شك”نجاحا كبيرا” .

وتوج منتخب كوت ديفوار بلقب بطولة كأس أمم إفريقيا 2023 عقب فوزه على نظيره النيجيري في المباراة النهائية، بنتيجة هدفين لواحد.

و يعد هذا التتويج الثالث من نوعه لمنتخب “الفيلة” بعد حصده اللقب القاري سنتي 1992 و2015.

أبيدجان – أكد رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم (كاف)، باتريس موتسيبي، اليوم الجمعة، أن كأس إفريقيا للأمم لكرة القدم، التي ستقام سنة 2025 بالمغرب، ستكون “متميزة” وستحقق “نجاحا كبيرا” دون أدنى شك.

  وأوضح موتسيبي، خلال مؤتمر صحفي نظم في أبيدجان، قبل يومين من نهائي كأس إفريقيا للأمم، الذي سيجمع بين البلد المضيف ونيجيريا، أن “كأس إفريقيا للأمم المقبلة ستكون على مستوى عال جدا”، مبرزا أنه في ما يتعلق بموعد تنظيمها، “سيتم مناقشته بعد نهاية كأس إفريقيا للأمم 2023 المنعقدة حاليا في الكوت ديفوار”.

   وقال موتسيبي: “هناك الكثير من المسابقات التي ستقام في نفس الوقت”، مضيفا “نحن واثقون من قدرتنا على إيجاد مواعيد جيدة”.

  وتعليقا على المستوى الفني لكأس إفريقيا للأمم 2023، شدد رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم على أن بعض المنتخبات الكبرى بالتأكيد لم تذهب بعيدا في هذه المنافسة، لكن المنتخبات الوطنية الأخرى أظهرت تقدما مبهرا.

  وأشار إلى أن “إفريقيا فخورة بكوت ديفوار ونيجيريا وبجميع المنتخبات الأربعة والعشرين المشاركة في كأس إفريقيا للأمم”، مسجلا أن هدف الاتحاد الإفريقي لكرة القدم هو رفع مستوى كرة القدم في كل دولة إفريقية، لاسيما كرة القدم للهواة والمدارس.

  وأعرب عن سعادته بالقول: “الدول الخمس التي شاركت في كأس العالم في قطر (المغرب، السنغال، الكاميرون، تونس وغانا) جعلتنا جميعا فخورين”، مؤكدا أن هذه الدول ستعود بقوة قريبا جدا.

   كما رحب بالعمل الذي حققته الهيئة الإدارية لكرة القدم الإفريقية في مكافحة التمييز والعنصرية والفساد في الرياضة، وقال إن مسؤولية الاتحاد الافريقي لكرة القدم تتجلى في رؤية 54 دولة إفريقية تستفيد على قدم المساواة من الدعم من الهيئة الإفريقية، والتي تشمل تطوير كرة القدم في جميع أنحاء القارة والبنية التحتية والتدريب.

  وخلص إلى أن “نجاح إفريقيا يعتمد على الأفارقة. ومفتاح النجاح هو العمل يدا في يد، شرط أن نسمح للشباب بالمساهمة في تنمية قارتنا”.

الرباط – جرت اليوم الجمعة بالرباط، مراسم التوقيع على اتفاقية شراكة بين الحكومة وصندوق الإيداع والتدبير، لتمويل برنامج تأهيل 6 ملاعب لكرة القدم، تم اختيارها، بتعليمات ملكية سامية، في كل من طنجة، والدار البيضاء والرباط وأكادير ومراكش وفاس، وكذا بناء ملعب جديد في مدينة بنسليمان.

وأفاد بلاغ لرئاسة الحكومة بأنه تنفيذا للتعليمات الملكية السامية المتعلقة بإنجاح احتضان المملكة لنهائيات كأس ‏إفريقيا للأمم 2025، وكأس العالم 2030‏، ‏ترأس رئيس الحكومة السيد عزيز أخنوش، اليوم الجمعة، مراسم التوقيع على اتفاقية شراكة بين الحكومة وصندوق الإيداع والتدبير، لتمويل برنامج تأهيل 6 ملاعب لكرة القدم، تم اختيارها، بتعليمات ملكية سامية، في كل من طنجة، والدار البيضاء والرباط وأكادير ومراكش وفاس، وكذا بناء ملعب جديد في مدينة بنسليمان.

وحسب المصدر ذاته، وقع على الاتفاقية، من جهة، السيد شكيب بنموسى وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، والسيد فوزي لقجع الوزير المنتدب لدى وزيرة الاقتصاد والمالية المكلف بالميزانية، ومن جهة أخرى، السيد خاليد سفير المدير العام لصندوق الإيداع والتدبير.

وأبرز أن هذه الاتفاقية تندرج في إطار الرؤية السديدة لجلالة الملك، نصره الله، الرامية إلى مواصلة تطوير البنية التحتية الخاصة برياضة كرة القدم في المملكة، وجعل الملاعب الستة المعنية بالتأهيل والتحديث، تنسجم مع معايير الاتحاد الإفريقي لكرة القدم “كاف” في أفق سنة 2025، وتتوافق مع معايير الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” بحلول سنة 2028، مسجلا أن الأمر يتعلق بملعب طنجة الكبير، ومركب محمد الخامس في الدار البيضاء، والمركب الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط، وملعب أكادير الكبير، وملعب مراكش الكبير، والمركب الرياضي بفاس.

وبموجب هذه الاتفاقية، يضيف البلاغ، ستكون الحكومة قد انتهت من توفير مختلف مصادر تمويل تأهيل وبناء الملاعب ‏التي ستحتضن مباريات نهائيات كأس ‏إفريقيا للأمم 2025، وكأس العالم 2030‏، حيث‏ ستتم تعبئة ميزانية تناهز قيمتها 9,5 مليار درهم، لتنفيذ المشاريع الاستثمارية المتعلقة بتأهيل هذه الملاعب، وفق معايير الاتحاد الإفريقي لكرة القدم في الفترة الممتدة من 2023 إلى 2025، على أن تليها مرحلة تأهيل ثانية انسجاما مع معايير الاتحاد الدولي لكرة القدم، بميزانية تتراوح بين 4,5 و6 مليار درهم، من سنة 2025 إلى 2028.

وتابع البلاغ أن الاتفاقية الموقعة بين الحكومة وصندوق الإيداع والتدبير همت كذلك، تشييد ملعب جديد في بنسليمان (جهة الدار البيضاء-سطات)، بميزانية استثمارية تقدر بـ 5 مليارات درهم، في الفترة الممتدة من سنة 2025 إلى 2028.

وبهذه المناسبة، أكد رئيس الحكومة أن “احتضان المغرب لكأس إفريقيا للأمم 2025، وكأس العالم 2030 مناصفة مع إسبانيا والبرتغال، يعد تتويجا للمسار التنموي الذي قاده جلالة الملك نصره الله، خلال أزيد من عقدين، واعترافا بالمكانة الخاصة التي يحظى بها المغرب بين الأمم الكبرى، موضحا أن الحكومة معبأة لتنفيذ هذه المشاريع الاستثمارية، وتوفير كافة الشروط التي ستمكن بلادنا من النجاح في احتضان كأس إفريقيا للأمم 2025، وكأس العالم 2030”.

وأشار المصدر ذاته إلى أنه تم التوقيع على هذه الاتفاقية، بحضور كل من السيد يوسف بلقاسمي رئيس الإدارة الجماعية للشركة الوطنية لإنجاز وتدبير المنشآت الرياضية، والسيدة زينب بنموسى المديرة العامة للوكالة الوطنية للتجهيزات العامة، والسيد يونس السحيمي الكاتب العام لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة.