الجمعة 01 مارس 2024

أجواء فرح عارمة بجهة فاس – مكناس احتفالا بتأهل أسود الأطلس لثمن نهائي كأس أمم إفريقيا

فاس – شهدت مختلف مدن جهة فاس – مكناس أجواء احتفالية رائعة بمناسبة تأهل المنتخب الوطني المغربي لثمن نهائي كأس أمم إفريقيا عقب انتصاره على نظيره الزامبي (1-0)، في المباراة التي جمعتهما، الأربعاء، على أرضية ملعب لوران بوكو بسان بيدرو، برسم الجولة الثالثة من مباريات المجموعة السادسة، وتصدره المجموعة السادسة برصيد 7 نقاط.

وعمت هذه الأجواء الاحتفالية الرائعة مدن فاس ومكناس وإفران وصفرو وتازة وتاونات والحاجب وبولمان وميسور وأزرو، وكل مداشر وقرى هذه الجهة، حيث خرج المواطنون والمواطنات، صغارا وكبارا، للشوارع والساحات احتفاء بتأهل كتيبة وليد الركراكي، عن جدارة واستحقاق، لثمن نهائي الكان.

فمدينة فاس، ومباشرة بعد إعلان الحكم الغابوني باتريس مبيامي نهاية أطوار المباراة بانتصار الأسود بهدف دون رد من توقيع المايسترو حكيم زياش انطلقت شرارة الاحتفال بمختلف الأحياء والأزقة والساحات، حيث عبر الفاسيون ملتحفين الأعلام الوطنية وحاملين الرايات الوطنية، عن سعادتهم الغامرة بالتأهل المستحق للأسود لثمن نهائي الكان.

وردد المواطنون الذين حجوا بأعداد غفيرة إلى ساحة باب بوجلود وساحة فلورانس والشوارع الرئيسية للعاصمة العلمية لاسيما الجيش الملكي ومحمد الخامس والحسن الثاني ومحمد السادس هتافات وأهازيج النصر، في أجواء استثنائية متميزة.

وفي سياق متصل، أطلقت السيارات والدراجات النارية العنان لمنبهاتها لتقاسم هذه الفرحة المستحقة واللحظات الرائعة مع المارة والراجلين وكافة المواطنين والمواطنات، في أجواء مفعمة بالروح الوطنية والهمة العالية.

وبمدينة مكناس، عمت أجواء الفرح والبهجة احتفالا بمناسبة تأهل المنتخب الوطني لثمن نهائي الكان، على غرار باقي مدن المملكة، حيث عبر المكناسيون عن فخرهم وسعادتهم الكبيرة بأداء أسود الأطلس والعمل المتميز لأعضاء الطاقم المرافق للمنتخب.

وعمت الاحتفالات والأهازيج مختلف الساحات والشوارع الرئيسية لمكناس، وأطلقت السيارات العنان لمنبهاتها احتفاء بالتأهل المستحق لأشبال وليد الركراكي وأدائهم المتميز خلال هذه البطولة المثيرة التي شهدت عدة مفاجآت.

وبمدينة تازة، وبمجرد الإعلان عن نهاية المباراة بانتصار المنتخب المغربي على نظيره الزامبي بهدف لصفر وتأهله لثمن نهائي الكان متصدرا للمجموعة السادسة التي ضمت أيضا تانزانيا والكونغو الديمقراطية، انطلقت احتفالات الساكنة في مختلف الشوارع والفضاءات والساحات.

وعبر التازيون، الذين كانوا يحملون الرايات والأعلام الوطنية، ويرددون النشيد الوطني المغربي، عن سعادتهم الكبيرة بتأهل الأسود للدور المقبل من كأس أمم إفريقيا وأدائهم المتميز طيلة المباريات الثلاث من الدور الأول.

كما أطلقت السيارات والدراجات النارية العنان لمنبهاتها تعبيرا عن الفرحة العارمة بهذا الإنجاز المستحق والقتالية العالية التي أبان عنها أسود الأطلس منذ انطلاق منافسات الكان.

وبمدينة صفرو، ومباشرة بعد نهاية أطوار المباراة التي حقق فيها المنتخب الوطني انتصارا ثمينا على نظيره الزامبي هو الثاني له في البطولة، عمت الأجواء الاحتفالية أرجاء المدينة حيث تزينت السماء بالألعاب النارية والشهب الاصطناعية فرحا بهذا الإنجاز.

كما أطلقت الجماهير الصفريوية العاشقة لكرة القدم والمنتخب الوطني العنان لاحتفالاتها، مرددة الأهازيج والأغاني الحماسية تشجيعا لأسود الأطلس وتنويها بأداء وقتالية العناصر الوطنية على أرض الملعب.

وعبر عدد من ساكنة المدينة، في تصريحات استقتها وكالة المغرب العربي للأنباء، عن سعادتهم بالأداء الرجولي الذي قدمه أسود الأطلس وقتاليتهم طيلة أطوار المباراة، معربين عن أملهم في أن يذهب الأسود بعيدا في هذه البطولة ولم لا التتويج باللقب الغالي.

وبمدينة إفران، تجمع مشجعو المنتخب الوطني وسط المدينة بأعداد غفيرة للتعبير عن فرحتهم الغامرة بانتصار كتيبة وليد الركراكي أمام زامبيا ليتأهل بذلك أسود الأطلس في صدارة المجموعة السادسة.

وفي أجواء حماسية واستثنائية، ردد المجتمعون الأهازيج والأغاني احتفاء بالتأهل المستحق لأسود الأطلس، وأداء المتميز في الكان.

بدورها، وبمجرد انتهاء المباراة التي جمعت المنتخب الوطني بنظيره الزامبي، التي انتهت بفوز الأسود بهدف نظيف، خرجت الجماهير التاوناتية الغفيرة التي تابعت أطوار المبارة في المقاهي، إلى شوارع وساحات المدينة للتعبير عن فرحتها العارمة.

كما جابت السيارات مختلف شوارع مدينة تاونات، في احتفالية رائعة، تخللتها وصلات واهازيج فلكلورية محلية.

وسيواجه المنتخب الوطني في دور ال16 من بطولة كأس أمم إفريقيا (كوت ديفوار 2023) نظيره الجنوب إفريقي، الذي تأهل ثانيا عن المجموعة الخامسة، وذلك يوم الثلاثاء المقبل ابتداء من التاسعة ليلا بالتوقيت المغربي.

و.م.ع

مقالات ذات صلة

سيغيب الدولي المغربي نصير مزراوي عن بايرن ميونخ الألماني لعدة أسابيع، بسبب تعرضه
للإصابة خلال مباراة فريقه أمام نادي بوخوم، .
وقال النادي، في بيان له يوم الثلاثاء 20 فبراير 2024، إن “بايرن ميونخ سيضطر إلى الاستغناء عن نصير مزراوي في المباريات المقبلة، حيث
أصيب الظهير الأيمن بتمزق في الألياف العضلية على مستوى الفخذ الأيسر خلال مباراة الذهاب ضد بوخوم، وفقا لنتيجة الفحص
الذي أجراه القسم الطبي لبايرن ميونخ”.
واضطر اللاعب إلى مغادرة أرضية الملعب في الدقيقة 33 من المباراة أمام بوخوم، وعوضه الفرنسي دايوت أوباميكانو.
وسبق لأسد الأطلس أن غاب عن عدة مباريات مع بايرن ميونخ قبل كأس الأمم الإفريقية .
وترغب إدارة النادي الألماني في تجديد عقد مزراوي الذي ينتهي في صيف 2026 . ومن الممكن أن تتأثر المفاوضات بين الطرفين
بسبب مدة غيابه.

ساهم الدولي المغربي أمين عدلي في فوز بايرن ليفركوزن على هايدنهايم (2-1)، اليوم السبت، برسم الجولة 22 من الدوري الألماني.

وسجل جيريمي فريمبونغ الهدف الأول في المبارة (45+2) بفضل تمريرة حاسمة من عدلي، قبل أن يسجل أسد الأطلس الهدف الثاني في الدقيقة 81.

وتأتى هدف صاحب الأرض بواسطة تيم كلينيست في الدقيقة 87.

وبذلك، حقق ليفركوزن انتصاره الثامن عشر لهذا الموسم برصيد 58 نقطة.

وتأخرت المباريات الأخرى المقررة في نفس التوقيت، ومن بينها فولفسبورغ- دورتموند، عن موعدها بسبب مقذوفات ألقتها الجماهير في الملعب احتجاجا على تسويق حقوق البث التلفزيوني في ألمانيا.

يخوض المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم مبارتين وديتين أمام كل من نظيره الأنغولي في 22 مارس المقبل، والموريتاني في 26 من الشهر ذاته، بالملعب الكبير بأكادير.

  وأوضحت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، في بلاغ لها نشرته على موقعها الإلكتروني، أن المبارتين تندرجان في إطار الاستعداد للاستحقاقات القادمة.

  ويخوض المنتخب الوطني في يونيو المقبل الإقصائيات الإفريقية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2026.

يخوض المنتخب الوطني لأقل من 23 سنة، مباراتين وديتين، ضد أوكرانيا وويلز يومي 22 و26 مارس المقبل، بتركيا، استعدادا للمشاركة في الألعاب الأولمبية باريس 2024.

  وذكرت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، في بلاغ نشرته، اليوم السبت، على موقعها الإلكتروني، أن المباراتين الوديتين تندرجان في إطار تجمع إعدادي بمدينة أنطاليا التركية.

  وتقام دورة الألعاب الأولمبية في باريس، في الفترة الممتدة ما بين 26 يوليوز و11 غشت المقبلين.

أكد الناخب الوطني، وليد الركراكي، أنه ينبغي تشجيع اللاعبين لاستعادة الثقة والظهور بمستوى أفضل في نسخة كأس أمم إفريقيا المقبلة التي سيستضيفها المغرب، وذلك بعد الخروج من الدور ثمن النهائي في كوت ديفوار.

وشدد الركراكي، في حوار بثته قناة الرياضية، مساء أمس الجمعة، على ضرورة ضخ دماء جديدة في أسود الأطلس، سواء على مستوى الطاقم التقني أو اللاعبين، مشيرا إلى أنه سيراهن على المواهب الشابة في خططه المستقبلية لتعزيز صفوف المنتخب الوطني في مختلف المراكز.

وأشار، في هذا الصدد، الى أن كتيبة أسود الأطلس ستخوض مباراتين وديتين أمام منتخبين إفريقيين من أجل الاستعداد بشكل جيد لمختلف الاستحقاقات المقبلة، بما في ذلك ضمان خوض نهائيات كأس العالم 2026 للمرة الثالثة تواليا.

كما دعا الناخب الوطني إلى الاستفادة من تجربة كأس أمم إفريقيا 2023، ومن النجاحات التي تشهدها كرة القدم المغربية، خاصة في أعقاب التأهل إلى نصف نهائي كأس العالم قطر 2022.

وأبرز أن المغرب يمتلك رؤية مستقبلية على المستوى الرياضي، خاصة في أفق استضافته الدورة المقبلة لكأس أمم إفريقيا ولنهائيات كأس العالم 2030، فضلا عن مجموعة من المشاريع الرياضية التي تعزز إشعاع المملكة على المستوى الدولي.

من جهة أخرى، نوه الركراكي بالمستوى التنظيمي لكأس أمم إفريقيا الأخيرة، وكذا بمساندة الشعب الإيفواري للمنتخب المغربي طيلة تواجده بكوت ديفوار.

تقدم المنتخب المغربي الأول لكرة القدم بمركز واحد ليحتل الرتبة 12 في التصنيف الشهري للمنتخبات الذي يصدره الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”.

وبحصوله على 1663.39 نقطة، ظل أسود الأطلس في الصدارة إفريقيا، متفوقين على السنغال التي تحتل الرتبة الـ 17 برصيد 1620.74 نقطة.

كما احتفظ المنتخب الوطني بالرتبة الأولى على المستوى العربي متقدما على منتخب مصر صاحب المركز 36 برصيد 1500.38 نقطة.

وعلى الصعيد العالمي، لا تزال الأرجنتين في صدارة تصنيف الفيفا، تليها فرنسا وإنجلترا.

01. الأرجنتين

02.فرنسا

03. إنجلترا

04. بلجيكا

05. البرازيل

06. هولندا

07. البرتغال

08. إسبانيا

09. إيطاليا

10. كرواتيا